رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

أحمد النجار: من يعطي صوته للتنازل عن تيران وصنافير يرتكب جريمة خيانة عظمى وسيُحاسب عاجلاً أو آجلاً بهذه التهمة

قال أحمد النجار، الكاتب الصحفي: «بعد الحكم القضائي النهائي المسند بجبال من المستندات والوقائع بمصرية جزيرتي تيران وصنافير المصريتين، فإن من يتنازل عنهما أو يعطي صوته للتنازل عنهما للحفاظ على كرسي أو لينال الرضا سيكون -إذا كنا نحترم قدس أقداس الوطن أي أرضه، وأحكام القضاء والفصل بين السلطات- بمثابة مرتكب لجريمة الخيانة العظمى».
وأضاف في حسابه على «فيس بوك»، اليوم السبت: «لا تنازل عن ذرة من تراب الوطن، وسيُحاسب عاجلا أو آجلا بهذه التهمة ولن ينفعه أحد ممن يقفون وراء جريمة التنازل عن أرض مصر، سيكون مصيره بالضبط مثل مصير المستسلمين من العامة الذين استخدموا في تمرير إدانة الحلاج وحملوا دمه في رقبتهم أمام الله والتاريخ، سيكونون قد باعوا الوطن أرضا وتاريخا من أجل عرض زائل وكرسي سيكون ملطخا بعار التنازل عن أرض الوطن،».
وتابع النجار: «كونوا راية ودرعا وسيفا لوطنكم وارفضوا مناقشة اتفاقية ساقطة بحكم القضاء والمستندات والتاريخ والجغرافيا والارتباط الاستراتيجي».
يذكر أنه صدر حكم نهائي من المحكمة الإدارية العليا بمصرية الجزيرتين، وحذر قانونيون من خطورة مناقشة البرلمان للاتفاقيىة، مؤكدين أن هذه الخطوة تعد انتهاكًا واضحًا للقانون والدستور.
 
 
التعليقات
press-day.png