رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

خالد علي يكتب تفاصيل احتجازه وأحمد فوزي: 50 فرد أمن وقفونا ثم تركونا بعد التأكد من خروجنا من "محيط شوارع وسط البلد"

قال المحامي الحقوقي، خالد علي، أن قوات الأمن قامت باحتجازه وأحمد فوزي القيادي بالحزب الديمقراطي الاجتماعي، ثم تم إطلاق سراحهم بعد التأكد من خروجهم من محيط شوارع وسط المدينة.
وأضاف علي عبر موقع التواصل الاجتماعي، "كنّا نجلس أنا والزميل أحمد فوزي، وبعض الأصدقاء على إحدى مقاهي هدى شعراوي بباب اللوق، وعندما علمنا بحصار الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، تحركنا من المقهى للذهاب للحزب، ونحن بطريقنا إلى هناك، قامت قوة من الداخلية تزيد على ٥٠ ضابط وفرد شرطة، بحاصرنا ومنعنا من التحرك، وكانوا في انتظار سيارة شرطة لإيدعنا بها، وحاولوا إدخالنا فى مداخل إحدى العمارات حتى لا يشاهد المارة هذا التجمع وهذا الحصار، فرفضت وطلبت منهم فك الحصار وتركنا للتحرك أو إلقاء القبض علينا، وبعد حوالى ربع ساعة جاءت لهم تعليمات جديدة بإطلاق سراحنا وايقاف تاكسى ليتحرك بِنَا بعيداً عن وسط البلد.
#تيران_وصنافير_مصرية"
كان عدد من القوي السياسية وحملة مصر مش للبيع، قد أعلنت عن تنظيم اعتصام داخل مقر الحزب المصري الديمقراطي، بوسط البلد، والدعوة لوقفة احتجاجية بميدان طلعت حرب للتعبير عن رفض اتفاقية التفريط في تيران وصنافير

التعليقات
press-day.png