رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

زوار الفجر يعتقلون طارق حسين المحامي بمركز الحقوق الاقتصادية.. وشقيقه «معتقل التيشرت» يروي التفاصيل: لا نعرف مكانه

طارق حسين المحامي
طارق حسين المحامي

محمود محمد: 3 عربيات أمن مركزي فتشوا البيت وأخدوه ومعاه اللاب والتليفون بتاعه ورفضوا يقولوا لنا رايحين فين

قال محمود محمد، المعروف إعلاميًا بـ«معتقل التيشرت»، شقيق طارق حسين المحامي بالمركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، اليوم السبت، إنه لا يوجد أخبار حتى هذه اللحظة عن شقيقه، ومش معروف مكانه لحد دلوقتي.

وتابع محمد، في صفحته على الفيسبوك: «النهاردة بعد الفجر جالنا تلات عربيات أمن مركزي دخلوا علينا البيت وفتشوا البيت وأخدوا طارق أخويا وأخدوا معاه اللاب توب والتليفون بتاعه».

واستكمل: «طلبت أعرف مكان الاحتجاز رفضوا يقولوا لي أي معلومات، وطلبنا نشوف إذن النيابة طبعًا مافيش، وإحنا حتى هذه اللحظة منعرفش مكان لأخويا».

وأردف: «سألنا في قسم الشرطة التابع له قسم شرطة الخانكة ومركز الخانكة، رفضوا يقولنا أي معلومات عنه وقالوا مش موجود». وتابع: «أخويا مختفي ومش معروف مكان احتجازه وأنا نفسي بس نعرف مكانه مش أكتر نفسي ما يحصلش معاه اللي حصل معايا من تعذيب وظلم في الحبس». وقال: «أرجوكم ادعوا له ولينا وادعوا لأمي لأنها مش حتستحمل حاجه تاني ادعوا بعشم وأنا حفضل مؤمن بحقه كأخ وكإنسان له عليا فضل وقاتل في قضيتي وكان هو البطل الحقيقي فيها».

واختتم: «الحل والوحيد في الحفاظ على حياة أخويا هو أنتم في كلامكم عنه، وحفضل حاطط جملة جميلة كان علطول بيقولها لي الله غالب يا صغيري وأنا دلوقتي بقولها "الله غالب فعلا يا معلمي"».

التعليقات
press-day.png