رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

د.حازم حسني يكتب عن تيران وصنافير: سلاح البلبلة وفنون البهللة

د.حازم حسني
د.حازم حسني

نشطت كتائب البهاليل هذه الأيام لتوظف كل فنون البهللة التى جُبِلت عليها فى إشاعة حالة من البلبلة بين المصريين، فليس لدى النظام من أسلحة يحارب بها غير سلاح البلبلة ... من إشاعة خبر قائد الأسطول السادس الذى أسرته البحرية المصرية إلى الحديث عن عبقرية الزعيم الذى نجح فى خداع إسرائيل بنقل السيادة على تيران وصنافير إلى المملكة العربية السعودية للتملص من التزامات مصر فى معاهدة السلام بتمكين الجيش المصرى من حشد قواته على أرض سعودية لا ترتبط بالمعاهدة، إلى خرافات أخرى كثيرة - بعضها يجتزئ الحقائق، وبعضها يخلط بعض الحقيقة بكثير من الكذب والاختلاق، وبعضها الثالث يلوى أعناق المعانى لتبدو على غير حقيقتها، والبعض الأخير هو محض اختلاق وهراء - وكلها فى النهاية مجرد خرافات لا هدف لها إلا إشاعة البلبلة وإحداث الانقسامات فى الرأى العام المصرى ليسود صاحب السلطان ويفلت وسط الفرقة والانقسام بفعلته.
أعتقد أن اللواء حسن الروينى لم يصدق فى شئ كما صدق حين قال خلال فترة حكم المجلس العسكرى أنه يملك قدرة كاملة على نشر الشائعات، وأنه يعرف متى يرفع من سخونة الشارع بهذه الشائعات ومتى يبرده بها ! ... هذه الأدوار الجديدة للقوات المسلحة المصرية - التى تم توريط الجيش فى أوزارها - أراها تدمر معنى العسكرية المصرية، بل وتدمر دعائم الدولة المصرية كلها من الأساس، لا لشئ إلا لخدمة صاحب السلطان ومن هو فى خدمتهم من حلفائه الذين يمكنونه من أسباب السلطان.
إذا كنتم قد قرأتم أوديسة هوميروس فافعلوا مثلما فعل الأريب أوديسيوس كى يفلت من فخاخ سيرانات البحر ... اربطوا أنفسكم بصوارى الوطن، ولا تفعلوا تجاه هذه البلبلة التى يصدح بها البهاليل إلا أن ترددوا دوماً أن #تيران_وصنافير_مصرية ، شاء من شاء، وأبى من أبى، وإن غداً لناظره قريب ... فالحق سينتصر حين يأتى أوان انتصاره، ما دامت لم تتمكن من عقولنا ولا من إرادتنا غواية سيرانات البحر الهائج الذى صار يحيط بنا من كل جانب .. ولكن إلى حين !!

التعليقات
press-day.png