رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

مذكرة من عبدالرحيم وكامل وبدر وعبدالحفيظ لرفض أداء الصحفيين الجدد قسم النقابة بشباب الجزيرة: يخالف القانون ولن نحضر

محمود كامل وعمرو بدر وسعد عبد الحفيظ وجمال عبد الرحيم
محمود كامل وعمرو بدر وسعد عبد الحفيظ وجمال عبد الرحيم

الاعضاء الاربعة ينتقدون تحميل المقيدين الجدد رسوم لـ أداء القسم: نرفض  ذهاب الزملاء لـ أي مكان غير نقابتهم ودفع رسوم مقابل سلوك غير النقابي

 

تقدم الزملاء جمال عبدالرحيم ومحمود كامل ومحمد سعد عبدالحفيظ وعمرو بدر أعضاء مجلس نقابة الصحفيين بمذكرة للنقيب يعترضون فيها على دعوة النقابة للمقيدين الجدد في جداولها لحلف قسم النقابة، بمركز شباب الجزيرة.. وأكد الأعضاء الأربعة الموقعين على البيان أن ذلك يمثل سابقة خطيرة تخالف قانون النقابة والأعراف النقابية، مشددين على أنه في حالة تمسك النقيب وباقي أعضاء المجلس بدعوة الصحفيين لأداء القسم خارج مبنى النقابة فإنهم لن يشاركوا في احتفال يخالف قانون النقابة و يمثل انتهاك لتقاليدها ،مؤكدين أن  هذا الإجراء لا يلزم الزملاء الجدد و لا يفرض عليهم اتباعه على أي نحو.

وانتقد اعضاء المجلس الموقعون على البيان تحميل الزملاء الجدد رسوم مقابل هذا السلوك غير النقابي مشددين طبقا لنص بيانهم على أن «هذا الإجراء ( لو تم ) سيكون فيه انتهاك صارخ للقانون و للتقاليد و الأعراف النقابية ،كما أننا نرفض  ذهاب الزملاء الجدد إلى أي مكان غير نقابتهم لأداء القسم حتى بدون مقابل مادي فما بالنا والقرار الذي نرفضه يطالبهم أيضا بدفع رسوم مقابل ذلك السلوك غير النقابي» .

 

الزميل الأستاذ نقيب الصحفيين، الزملاء أعضاء المجلس

               بعد التحية                            

نتقدم لكم بهذه المذكرة آملين تصحيح قرار حلف القسم للزملاء الحاصلين على عضوية النقابة أمام لجنة القيد الأخيرة خارج مبنى نقابتنا

 حيث تنص المادة 74 من قانون النقابة على:

يؤدي الصحفي الذي قيد اسمه في  الجدول أمام مجلس النقابة قبل مزاولته المهنية اليمين الآتية:

"أقسم بالله العظيم أن أصون مصلحة الوطن وأؤدي رسالتي بالشرف والأمانة و النزاهة وأن أن أحافظ على سر المهنة وأن أحترم آدابها وأراعى تقاليدها".

ونؤكد على رفضنا لقرار حلف القسم خارج مبنى النقابة وهو القرار الخطير للأسباب الآتية : 

 - أنه يرتب واقعة غير مسبوقة

 - أنه يفرغ العمل النقابي من مضمونه في ارتباط الزملاء بنقابتهم خاصة في أهم لحظة في حياتهم المهنية

- أن القانون وطبقا لنص المادة 74 يشير إلى أن القسم يتم تأديته أمام مجلس النقابة و هي الإشارة التي تؤكد حسم أداء القسم في المقر الرئيسي الذي يعقد مجلس النقابة فيه اجتماعاته

- أنه وفقا لنص المادة 32 من قانون النقابة و الخاصة بالجمعية العمومية و التي جاء في نصها "وتعقد اجتماعات الجمعية العمومية في المقر الرئيسي للنقابة "، وهذا يؤكد أن القانون الذي قصد أن تكون اجتماعات الجمعية العمومية التي يحضرها آلاف الصحفيين بمقر النقابة  وبالتالي اجتماعات مجلسها  ،ووفقا لذلك لا يمكن أن ينصرف تفكيرنا إلي اتخاذ قرارات تتعارض مع نص القانون  و فلسفته و مضمون العمل النقابي الذي نؤتمن عليه                                       - أن جزء من تفسير أي قانون هو كيفية تطبيقه طوال العقود الماضية حيث إجراء يمين القسم داخل مقر النقابة ، وهو ما يؤكد أيضا أننا أمام إجراء فيه "انتهاك صارخ"  وغير مسبوق لقانون النقابة                                    - أن كل النقابات المهنية الكبري مثل المحاميين و الأطباء رغم أنها لا تمتلك إمكانيات نقابتنا، إلا أنها تحرص على تطبيق القسم الذي ينص عليه قانونها داخل مقر نقاباتهم . 

 و بناء على ذلك كله فإننا نرى أن هذا الإجراء ( لو تم ) سيكون فيه انتهاك صارخ للقانون و للتقاليد و الأعراف النقابية ،كما أننا نرفض  ذهاب الزملاء الجدد إلى أي مكان غير نقابتهم لأداء القسم حتى بدون مقابل مادي فما بالنا والقرار الذي نرفضه يطالبهم أيضا بدفع رسوم مقابل ذلك السلوك غير النقابي .

 كما نؤكد و نحن نطالب النقيب و الزملاء أعضاء المجلس بالتراجع عن هذا الإجراء أنه في حالة التمسك به فإن الموقعين على هذه المذكرة لن يشاركوا في احتفال يخالف قانون النقابة و يمثل انتهاك لتقاليدها ،كما يَرَوْن أن هذا الإجراء لا يلزم الزملاء الجدد و لا يفرض عليهم اتباعه على أي نحو.

الموقعون:

جمال عبدالرحيم

محمود كامل

محمد سعد عبدالحفيظ

عمرو بدر

التعليقات
press-day.png