رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

بعد قرار إخلاء سبيله: أمن الدولة يحتجز المحامي طارق حسين.. وشقيقه: أخويا في خطر وممنوع عنه الأكل من يومين

طارق حسين
طارق حسين

قال محمود محمد المعروف إعلاميًا بـ«معتقل التيشرت»، شقيق طارق حسين، المحامي بالمركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، اليوم الاثنين، إن: «طارق أتعرض على المباحث وأمن الدولة قرر يفضل متحفظ عليه رغم قرار إخلاء سبيله».

 وتابع محمد، في صفحته على فيسبوك: «لما سألنا طب ممكن يخرج امتى قالوا أمن الدولة قال يقعد وطلبوا نمشي، أنا مش عارف نعمل إيه بس أخويا في خطر دلوقتي ومدخلش له أكل من يومين». واستكمل: «قاعد في حجز فيه ٨٠ واحد أو معرفش هو فيه دلوقتي، ولا أمن الدولة بيعمل إيه معاه».

واختتم : «الله غالب بس ياريت محدش يقوللنا فيه محكمة ولا هيئة قضاء، لأن أخويا محتجز بما يخالف تطبيق قرار النيابة بإخلاء سبيله».

وقال المحامي الحقوقي خالد علي، يوم الأحد إن نيابة الخانكة قررت إخلاء سبيل المحامي طارق حسين، بكفالة 2000 جنيه، ويذكر أن ثلاث عربات أمن مركزي قامت بتفتيش منزل المحامي طارق حسين، والقبض عليه فجرالسبت، واقتياده إلى جهة غير معلومة وبعد ساعات من الاعتقال ظهر في نيابة الخانكة، وكانت الاتهامات الموجهة إليه، التحريض على التظاهر، ومن ضمن الأحراز أوراق (الحرية لمعتقل التيشرت.. الحرية لمالك عدلي).

التعليقات
press-day.png