رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

بالأسماء| «الدفاع عن متظاهري مصر» تنشر تفاصيل التحقيقات مع معتقلي «تيران وصنافير» في اليوم

نشرت جبهة الدفاع عن متظاهري مصر، حصرا بسير التحقيقات مع "معتقلي الأرض"، اليوم الأربعاء.
 
وطبقا لصفحة الجبهة على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، شهدت محافظة الإسكندرية، قبول استئناف النيابة على قرار إخلاء السبيل، "مجموعة العطارين" وهم عصام لبيب هندي، وإسلام محمد عبد العاطي، ومحمد السيد محمد، وفارس اشرف سعد الله، وماجد محمد درويش، وتجيد حبسهم 15 يوما على ذمة التحقيقات في القضية رقم 2959 لسنة 2017 إداري العطارين، والمتهمين فيها بالانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون، والتظاهر بدون إخطار، والتجمهر، وقطع طريق، واستعراض القوة والتلويح بالعنف.
 
وشهدت الإسكندرية أيضا، إخلاء سبيل مع دفع كفالة 3000 جنية لـ "مجموعة حزب الكرامة"، وهم شعبان عبد اللطيف، وعلي عبد اللطيف أبو زيد، ةمحمد أحمد الدرملي ،سيد محمد ابو حسوب، محمد عبد النبي حسن، والسيد البدري محمد، في القضية رقم 9161 لسنة 2017 إداري أول المنتزة، والمتهمين فيها بالتجمهر، والتظاهر بدون إخطار، وتعطيل المرور، وبعد رفض استئناف النيابة على قرار الإخلاء.
 
وفي الأقصر تم إخلاء سبيل كل من أدهم العبودي وأحمد حجازي، بعد رفض استئناف النيابة.
 
كما رفض استئناف استئناف النيابة العامة على قرار إخلاء سبيل عضو حزب التحالف الشعبي الإشتراكي في دمياط، عدنان علاء الدين، وأيدت المحكمة قرار قاضي المعارضات بإخلاء سبيل المتهم بضمان محل إقامته.
 
كما رفضت محكمة جنايات اسوان استئناف النيابة، على قرار إخلاء سبيل، أشرف جمال ومصطفى جمال في القضية رقم 3960 لسنة 2017 إداري أول أسوان، والمتهمين فيها بالانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون، بالإضافة إلى إخلاء سبيل محمد المصري بعد رفض استئناف النيابة في القضية رقم 1899 لسنة 2017 إداري ثان أسوان.
 
وفي سوهاج، رفض استئناف النيابة، على قرار إخلاء سبيل يحيى الزعاق، وتم تأييده بضمان محل الإقامة.
 
وتكرر الحال في المنصورة، حيث أيدت نيابة مستأنف مركز المنصورة، إخلاء سبيل محمود المصري، بضمان محل الإقامة، والذي تم اتهامه محاولة اغتيال أعضاء مجلس الشعب ونشر بيانات وأخبار من شأنها تكدير السلم والأمن العام وإشاعة بيانات بمصرية تيران وصنافير.
 
أما في الشرقية فتم رفض استئناف إسلام مرعي علي قرار الحبس، في القضية رقم 4109 لسنة 2017، إداري ثان الزقازيق، والمتهم فيها بالانضمام لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون، والتحريض ضد النظام، والإساءة لمؤسسات الدولة وعلى رأسها القوات المسلحة والشرطة والقضاء، واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي في التحريض على إسقاط مؤسسات الدولة.
 
التعليقات
press-day.png