رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

نائب وزير الخارجية الروسي يحذر الولايات المتحدة من الأعمال أحادية الجانب في سوريا: محاولات أمريكا لزيادة التوتر غير مقبولة

غينادي غاتيلوف
غينادي غاتيلوف
حذر نائب وزير الخارجية الروسي غينادي غاتيلوف، اليوم الأربعاء، الولايات المتحدة من الأعمال الأحادية في سوريا.
وقال، في تصريح نقلته وكالة "سبوتنيك"، إن "تصريحات واشنطن عن التحضيرات لشن هجمات كيميائية من قبل دمشق تصعب عملية التفاوض في أستانا وجنيف".
وأضاف غاتيلوف، مجيبا على سؤال الوكالة عما إذا كانت موسكو تستثني إجراء استفزازات في سوريا على خلفية التصريحات الأخيرة للبيت الأبيض والبنتاجون، "الاستفزازات دائما يمكن أن تكون".
وتابع "هذا معلوم من الماضي. بالطبع، هناك الكثير من الأعداء الذين يريدون تخريب كل هذه العملية التفاوضية، لذلك فإن أي عملية استفزاز ممكنة".
وقال نائب وزير الخارجية، مجيبا على سؤال عما إذا كانت روسيا تحذر الإدارة الأمريكية من القيام بتصرفات أحادية الجانب "نحن نتحدث دائما عن ذلك، بما في ذلك في ما يتعلق بهجماتها الأخيرة على القوات المسلحة السورية".
وأضاف غاتيلوف "نحن نعتقد أنه من غير المقبول أن هذا ينتهك سيادة سوريا، وهذا ليس له أي ضرورة عسكرية، ولا يوجد أي خطا على المتخصصين الأميريكيين من القوات المسلحة السورية. لذلك، هذه الإجراءات تحمل طابعا استفزازيا".
واعتبر أنه من غير المقبول محاولات أمريكا زيادة التوتر فيما يخص سوريا.
وجاءت تصريحات نائب وزير الخارجية الروسي بعد أن أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، جيف ديفيز، أن واشنطن رصدت استعدادات سورية فيما يبدو لهجوم محتمل بأسلحة كيميائية في مطار الشعيرات وهو نفس المطار الذي هاجمته واشنطن في نيسان /أبريل الماضي.

 

التعليقات
press-day.png