رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

معصوم مرزوق: دعوتي لتوحيد الصف لم يكن فيها إشارة للإخوان.. والبيان هو دعوة لبناء توافق بين القوى المدنية لمواجهة خطر يهدد الوطن

معصوم مرزوق
معصوم مرزوق
أكد السفير معصوم مرزوق، القيادي بحزب "تيار الكرامة"، أن الدعوة التي أطلقها قبل يومين لتوحيد صف المعارضة لم يُقصد منها جماعة الإخوان، مشددًا على أن الجماعة "انتهت" كتنظيم.. وموضحا في الوقت ذاته أنه كان يهدف من وراء هذه المبادرة هو الوصول إلى أكبر توافق سياسي ممكن لمواجهة خطر داهم يهدد وجود الوطن.
وقال مرزوق، عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، اليوم السبت، "إلي كل الأحباء.. أولئك الذين قرأوا في مشروع البيان التأسيسي دعوة للمصالحة مع الإخوان لم يلاحظوا أنه لا يوجد في البيان أي إشارة للمصالحة مع تيار بعينه، والدعوة موجهة للقوى المدنية وذلك بالمناسبة أغضب الكثيرين في التيار الإسلامي".
وأضاف "الإخوان كتنظيم انتهى، ولكن يجب أن نرفض محاكم التفتيش في نوايا الناس.. وما تقبله علي غيرك لا يمكن أن ترفضه على نفسك..
البيان التأسيسي هو دعوة لبناء أكبر توافق سياسي ممكن لمواجهة خطر داهم يهدد وجود الوطن، وهو لا ينحاز إلا لمصالح مصر العليا، وكل مصري عندي هو قيمة عظيمة في ذاته، أحترمه بل وأموت دفاعا عنه، وإذا ارتكب هذا المواطن جُرمًا، فلا إفلات من العقاب".
وتابع "وأخيرًا.. فإن نظام دولة الفساد الذي عقد كل أنواع الصفقات مع كل أنواع الشياطين هو الذي يخوفنا من التوافق والمصالحة الشاملة، لأن من مصلحته أن نظل منقسمين يحارب كل منا الآخر.. ويجب أن تكون أذكي وأكثر تسامحًا وأشد تصميمًا على تحقيق التوافق الوطني الشامل من أجل بناء الدولة المدنية الديمقراطية الحديثة التي تتيح حياة أفضل لكل مصري بلا تفرقة او تمييز أو عزل وإقصاء.. اللهم بلغت ، اللهم فاشهد".
 

 

التعليقات
press-day.png