رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

الفنان محمد فهيم: أصبت نفسي لأتقن شخصية سيد قطب في مسلسل الجماعة 2

كشف الفنان محمد فهيم، والذي قدم دور “سيد قطب”، في مسلسل "الجماعة2"، وحقق نجاحا كبيرا عن كواليس تحضيره للشخصية، مؤكدا أنه أصيب بمرض نفسي ليستطيع تقديم الشخصية بالشكل الذي ظهر للجمهور.
 
وقال فهيم في حواره مع شريف مدكور، يوم الإثنين، على نجوم إف إم، عبر برنامج “كلام خفيف”: “جاءت لي مكالمة في البداية من الأستاذ وحيد حامد، ثم حدثني المخرج شريف البنداري وقال لي أنا مرشحك لدور مهم، وقابلتهما وعرضا عليّ عمل دور سيد قطب، وقالوا لي إنت مطابق للدور بنسبة 90% ويتبقى 10% من ناحية الشكل، وقال لي المخرج أنا واثق فيك ومتابع أعمالك في المسرح”.
 
وأضاف: “بالفعل بدأت تحضير العمل وقررت أن أتقمص شخصية سيد قطب، وأحضرت كتبه وقرأت معالم في الطريق وديوان أشعاره، وكان لازم أعرفه بشكل قوي، وقرأت أيضا لمن تأثر بهم مثل عباس العقاد، وقدرت أحلل الشخصية نفسيا، وبدأت أعرف مشيته ولغة جسده من فيديو 30 ثانية الخاص بمحاكمته وهو الفيديو الوحيد المتاح له، وبعد ذلك ذاكرته صحيا أيضا وعرفت أنه كان مريض صدر وهو ما جعلني أصيب نفسي بالفعل بالمرض ونفعني هذا في تغيير صوتي في تطور الحلقات، وهذا منح مصداقية للعمل لأن كحة مريض الصدر غير اللي عنده احتقان أو برد”.
 
وتابع: “لم يحدث أن تعرضت لتهديدات نهائيا أو خفت من الشخصية بعد إعلان ترشيحي، وكنت أيضا أقلل شرب السوائل حتى يكون وجهي شاحبا لأني أمثل شخصيته وهو في الأربيعينيات حتى عمر الـ60، وبعد كل هذا بدأت أقرأ ورق الأستاذ وحيد حامد، وكل ما حضرته لي سهل لي جدا عمل الشخصية”.
 
وشدد فهيم: “أنا فرحان بالنجاح الكبير طبعا، ولكن في نفس الوقت هذا عامل عندي قلق كبير، وعلى قدر السعادة على قدر القلق هعمل إيه في اللي جاي وجاءت لي رسائل وردود فعل كبيرة من كل الأساتذة في المجال الفني، وكل الناس يقولون لي إنهم منتظرين القادم، وإن شاء الله أعدهم أنه لن يكون أقل من اللي فات ومتابعة الناس لي لن يكون وقت ضائع بالنسبة لهم وهذا هدفي في المرحلة المقبلة”.
 
 
 
وتابع: “كنت عايش في عزلة في غرفتي في البيت، وهم يعرفون جيدا أني لما بدخل في مود الشخصيات لا يحدثونني وهم مبسوطين بي جدا، ومشهد الإعدام جلست وسطهم لأنهم يتأثرون جدا، كان من المشاهد الصعبة حقيقة ولا تمثل ولا يتكلم عنها إلا من يقف في مواجهتها، وكان فيه مشهد أيضا صعب جدا وسيد قطب كان يتكلم عن أحد كتبه والكلام المكتوب صعب والمخرج كان يريد أخده مرة واحدة وكان مشهدا مرهقا ومكتوب في 7 صفحات، وسيد قطب كان لديه ثبات انفعالي فظيع كان دائما يخاطب العقل وبالمنطق لا يتحدث بيديه وجسده كثيرا”.
 
واستطرد: "الحمد لله الدور وصل لكل الفئات ويمكن في بدايته لم يعمل مشاهدة عالية، ولكن بعد أول أسبوع الناس بدأت تتحدث عنه وفي أخره أيضا الكل انتبه، والمسلسل ثقيل ويحتاج لمشاهدة متأنية".
 
التعليقات
press-day.png