رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

زياد العليمي يكتب: (س) و(ج) بشأن ما يحدث في جزيرة الوراق.. الظلم هيطول الكل

أحداث جزيرة الوراق / زياد العليمي
أحداث جزيرة الوراق / زياد العليمي

نشر المحامي الحقوقي البارز والقيادي بالحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، زياد العليمي، (س)و(ج)، على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، حول ما يحدث في جزيرة الوراق.

وكتب العليمي:

بصراحة مؤيدين النظام دة بيبذلوا مجهود كبير قوي لتبرير جرايمه بس النظام مش مساعدهم، وخلينا قبل ما نتكلم ف الموضوع نخلص كل الحجج اللي قالوها علشان نبقى بنتكلم على حقائق.

# الجزيرة أصلًا محمية طبيعية ومش المفروض الناس دي يسكنوا عليها.
- رئيس الوزراء شريف إسماعيل أصدر قرار بوقف التعامل مع ١٧٧ جزيرة منها جزيرة الوراق باعتبارها محميات طبيعية.

# أهالي الوراق مش ملاك للمنازل دي.
 - أهالي الوراق ملاك وأوراقهم معاهم زي ما باين في لينك الخبر المرفق.

#وحتى لو البيوت ملكهم، الأراضي ملك الدولة.
- مساحة الجزيرة ١٦٠٠ فدان، منهم ٦٠ فدان مملوكية للدولة فقط، ومن الـ  ٦٠ فدان دول ٣٠ فدان مملوكين لوزارة الأوقاف إدتهم حق إنتفاع للفلاحين، والباقي ملك الأهالي.

# الأمن كان داخل ينفذ قرار إزالة ل ٢٣ مخالفة بس، الناس هما اللي إشتبكوا مع الشرطة، والإخوان بيزودوا الموضوع.
- طبقًا لبيان محافظ الجيزة الهدف إزالة ٧٠٠ منزل.

# أي كلام عن بيع الأرض دي كذب وإشاعات.
 - الحقيقة إن كلام رئيس الجمهورية في خطاباته بسأن الجزيرة بيقول غير كدة، والخبر المنشور في المصري الْيَوْمَ على لسان الرئاسة بيقول غير كدة، بالإضافة لإن فيه مكتب إستشاري دولي مهم إسمهRSP ناشر على الموقع بتاعة Masterplane لمشروع "جزيرة الوراق".

وكدة بقى أكيد إن نزع ملكية الأراضي من الأهالي، والاعتداء عليهم في منازلهم والقبض عليهم وقتل أحدهم، هدفه طردهم من منازلهم لتسليمها للمستثمر اللي هيعمل المشروع دة.

# طيب وإيه المشكلة، بلدنا محتاجة فلوس إستثمار، والجزيرة دي فرصة كويسة، ولازم نشوف مواردنا اللي ممكن تجيب لنا فلوس.
- دة كلام صحيح وحقيقي، بس فيه كذا مشكلة تخليه مش حل مطروح:
١-إن الأرض دي مملوكة لناس فعلًا مش ملك الدولة.
٢- إن نزع الملكية من الناس مش بغرض المصلحة العامة، يعني النظام بينزع ملكية مش بتاعته من ملاكها علشان يبيعها لمستثمرين.
٣- إن الناس فوجئت ف يوم بالشرطة بتتهجم عليهم وتطردهم من بيوتهم وتعتقل أولادهم وتطلق عليهم الغاز المسيل للدموع والرصاص بدون مبرر.

# يعني إيه اللي كان ممكن النظام يعمله؟
 - يسيب الناس قاعدة في بيوتها، ويطور المنطقة علشان تبقى تصلح للمعيشة الآدمية، وينميها ويشغل أهلها في مشروعات تنميتها، ويقدم قروض تسهيلات ائتمانية للمشروعات اللي هتتعمل في الجزيرة، وتزيد القروض والتسهيلات كل ما زاد عدد الناس اللي بتشتغل ف المشروع، وبكدة هيوفروا للبلد فلوس برضو.

# ما إحنا ماعندناش فلوس تغطي دة ولازم نديها لمستثمرين يعملوا دة.
 - يبقى أهل الجزيرة وملاكها ليهم الحق في إنهم يرفضوا يسيبوا بيوتهم، ولو النظام هياخد فلوس من مشروع زي دة يبقى لازم يفهمهم اللي هيحصل، وإحتياجه للجزيرة، ويعرض عليهم تعويضات تقنعهم يسيبوا بيوتهم وحياتهم وأراضيهم، ويظل ليهم الحق يقبلوا أو يرفضوا.

# وهو فيه حد بيسيب بيته؟ مش هيوافقوا طبعًا.
 - تخيل إنت بني آدم فقير عايش ف الوراق علشان تروح شغلك الصبح لازم تركب معدية توصلك لأي وسيلة مواصلات، وعايش بدون مقومات حياة آدمية أصلًا، وجت الحكومة قالت لك إحنا محتاجين المكان دة، وهنعوضك بنقلك لمساكن آدمية في منطقة أفضل، ولو المنطقة دي بعيدة، هنعوضك ماديًا، وهنقيم مشروعات على الأرض اللي هتتنازل عنها تدر فلوس للبلد، وأولوية العمل فيها لأبناء الوراق، هترفض؟

# طيب وإيه اللي خلى الحكومة ما تعملش كدة؟
 - إنها بتتعامل مع البلد باعتبارها ملكيتها الخاصة، ومع الشعب باعتباره عبد لازم يسمع كلام أسياده، ولما ما يسمعش، يعتقل ويتقتل.

# وإشمعنى جزيرة الوراق؟ 
 - الموضوع مش جزيرة الوراق بس، والقصة دي إتعمل عليها تحقيقات صحفية كتير قبل الثورة، أهمها التحقيقات اللي إتنشرت في جريدة البديل ٢٠٠٨ وأشرف عليها خالد البلشي.
 الموضوع إن مجموعة لجنة السياسات بتاعة جمال مبارك كانوا عامل مشروع اسمه القاهرة ٢٠٢٠، جزء من المشروع دة كان اخلاء الجزر النيلية، زي جزيرة الدهب، وجزيرة محمد، و الوراق، ومشروعات تانية زي مثلث ماسبيرو و أرض مطار إمبابة وتطوير شمال الجيزة، وإزالة أرض المعارض، ومستشفي الأمراض العقلية بالعباسية، وأرض مسرح البالون، وارض حديقة حيوان الجيزة كلها، والمفروض الأراضي دي كانت هتتباع لرجال أعمال بعد إخلائها، بعد الثورة المشروع وقف، وبعد ما نظام مباك رجع للسلطة، رجع يشتغل تاني بعد تغيير المستثمرين، وتغيير إسم المشروع للقاهرة ٢٠٥٠.

# طيب وإحنا مالنا!!
 - فيه ناس من أهالي الوراق برضو كانوا بيقولوا وإحنا مالنا ببيع تيران وصنافير، وواحنا مالنا بالناس اللي بيتقبض عليهم ظلم واللي بيتقتلوا علشان بيقولوا رأيهم، الناس دول فيه منهم محبوسين دلوقتي واتقتل واحد يعرفوه وانضرب عليهم وعلى أهاليهم رصاص وقنابل مسيلة للدموع في بيوتهم علشان مش عاوزين يخرجوا منها، وإتعلموا بالطريق الصعب إن المجرم اللي بيقتل وبيسجن شعبه وبيبيع أرضه، مش بيفرق، والقتل والظلم هيطول الكل، وإنت عندك طريق من إتنين، إما تقف ف وش كل ظلم علشان تقضي عليه قبل ما يوصل لك، أو تفضل تقول وأنا مالي، وأول ما الظلم يوصل لك هتلاقي نفسك لوحدك، والناس بتقول وأنا مالي، زيك بالضبط.

# طيب وأنا أقدر أعمل إيه؟
 - تعرف حقيقة الموضوع وتنشره للناس، وتعرفهم الحقيقة اللي النظام بيخبيها عنهم، وبيضللهم بكلام مرسل بدون أدلة أو مصادر، ولو عاوز مصادر تأكد الكلام اللي فوق دة، هتلاقيها في اللينكات الجاية دي.

 

التعليقات
press-day.png