رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

أحمد النجار يكتب عن أكشاك الفتوى بالمترو: كارثة طائفية لا علاقة لها بالدستور ولا بقيم المواطنة والتحضر

أحمد النجار
أحمد النجار
 
 
قال الكاتب الصحفي أحمد النجار: «رئيس الشركة المصرية لمترو الإنفاق لديه ترخيص بنقل الركاب، وأقصى ما يملكه فوق تقديم خدمة محترمة للنقل هو تشغيل موسيقى هادئة، وليس العبث في أدمغة الركاب وإشعال الطائفية بكشك الفتاوى للمسلمين دون غيرهم».
 
وأضاف في حسابه على «فيس بوك»، اليوم الخميس: «وكأننا لا يكفينا عبث السلفيين بأدمغة البسطاء وتدميرهم للميراث الحضاري المصري ولقيم التحضر، ليأتي سيادته ليضيف كارثة أخرى في نفس السياق الطائفي».
 
وتابع النجار: «الجديد أن البروتوكول بين الشركة المصرية لمترو الأنفاق ومجمع البحوث الإسلامية لا يقف عند كشك الفتاوى بل يهدف حسب تصريحاتهم إلى تقديم برامج دعوية خلال إذاعة المترو بشكل يومي يلقيها وعاظ من الأزهر، وهي كارثة طائفية لم يرتكبها الإخوان في سنة حكمهم بكل رزاياها وها هي ترتكب في ظل رئيس ذو خلفية عسكرية ويدعمه السلفيون».
 
وقال النجار: «أعتقد أنه يمكن رفع دعاوى قضائية لإيقاف هذه الأكشاك الطائفية التي لا علاقة لها بالدستور ولا بقيم المواطنة والمساواة والتحضر لأن من يريد أي فتوى بشأن دينه فإن محطات المترو كمرفق عام لكل المواطنين على قدم المساواة لا علاقة لها بهذا الأمر، إذ يمكنه أن يطالع القرآن الكريم أو الإنجيل أو يذهب للجامع أو الكنيسة طلبا للفتوى، ارحمونا من (الابتكارات) التي تزيد الاحتقان الديني والطائفي».
 
التعليقات
press-day.png