رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

استشهاد فلسطيني برصاص مستوطن في رأس العمود بالقدس خلال فعاليات "يوم الغضب"

 
استشهد فلسطينيًا أطلق عليه مستوطن من دولة الاحتلال النار عند باب العامود بالقدس، وتشهد المدينة اشتباكات بين الفلسطينيين وقوات الاحتلال بسبب رفض الإجراءات الإسرائيلية المفروضة على دخول المسجد الأقصى.
وكانت قيادات دينية فلسطينية دعت خطباء المساجد بعدم إلقاء الخطب اليوم الجمعة والتوجه نحو المسجد الأقصى لكن دون الصلاة فيه، وإلقاء خطبهم أمام المداخل التي أقامها الاحتلال، وذلك اعتراضا على البوابات الإلكترونية التي وضعتها إسرائيل بزعم منع العمليات التي تستهدف جنودها.
ولقي شرطيين إسرائيليين مصرعهم في هجوم الجمعة الماضية تبعه إغلاق كامل للمسجد الاقصى ومنع صلاة الجمعة فيه لأول مرة منذ عقود طويلة. واستمر الإغلاق لمدة يومين قبل إعادة فتح تدريجيًا مع وضع بوابات إلكترونية وفرض إجراءات أمنية على المصلين.
وأطلق جنود الاحتلال قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي عند حاجز قلنديا المؤدي للقدس، وهناك مواجهات بين عشرات الشباب عند باب الأسباط أحد أبواب مسجد الأقصى، واعتقلت قوات الاحتلال بعض المتظاهرين في محيد الأقصى.
وبدأ الآلاف من جميع ربوع فلسطين في الزحف الى المسجد الأقصى في "جمعة الغضب" بعد مرور ثمانية أيام رابط فيها المصلون عند أبواب الأقصى، وتصاعدت خلالها حدة الصدام بين الفلسطينيين وسلطات الاحتلال الإسرائيلي، مع ارتفاع وتيرة الدعوات المطالبة بنصرة المسجد الأقصى الذي أغلقته قوات الاحتلال وفرضت عليه الحصار.
 
 
التعليقات
press-day.png