رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

مصر وروسيا يبحثان في القاهرة فكرة إنشاء منظمة خالية من أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط

 
 
عقدت بالقاهرة، جلسة المشاورات السياسية رفيعة المستوي بين مصر وروسيا حول موضوعات نزع السلاح وبالأخص الأفكار المطروحة لإنشاء منطقة خالية من أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط.
وترأس الجانب المصري في الاجتماعات، السفير هشام بدر مساعد وزير الخارجية للشئون الدولية متعددة الأطراف، فيما ترأس الجانب الروسي ميخائيل أوليانوف مدير إدارة نزع السلاح والحد من التسلح بوزارة الخارجية الروسية، حسبما أفاد بيان صادر عن وزارة الخارجية، اليوم السبت.
وناقش الجانبان عددًا من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك وعلى رأسها إنشاء المنطقة الخالية من أسلحة الدمار الشامل في الشرق الأوسط وسبل دفع تلك الجهود قدما من خلال اللجان التحضيرية لمؤتمر مراجعة معاهدة منع انتشار الأسلحة النووية المنتظر عقده عام 2020 أخذا في الاعتبار الأهمية التي توليها مصر لاخلاء الشرق الأوسط من تلك الأسلحة باعتبارها مسألة ذات أهمية خاصة تصب في صالح تعزيز الأمن والسلم الإقليمي ومن ثم الدولي وكون روسيا إحدى الدول الثلاث المودع لديها معاهدة منع الانتشار النووي والراعية للقرار الصادر في هذا الشأن عن مؤتمر مراجعة المعاهدة لعام 1995 وبناء عليه تيسر اعتماد المد اللانهائي للمعاهدة.
كما تطرقت المشاورات للعديد من المستجدات من بينها انتهاء المفاوضات حول معاهدة حظر الاسلحة النووية واعتمادها في المؤتمر الذي عقد بمقر الأمم المتحدة بمدينة نيويورك لهذا الغرض نهاية مايو الماضي، كما ناقشت سبل تعزيز الجهود المشتركة بين البلدين لضمان سلمية الفضاء الخارجي والوقوف دون تحوله إلى ميدان جديد لسباق التسلح.
ومن جانبه، أوضح السفير هشام بدر، أن المشاورات تأتي في ضوء الأهمية التي توليها العديد من القوي الدولية الفاعلة في موضوعات نزع ومن ضمنها روسيا للتواصل مع مصر والتنسيق معها في ظل الدور المصري التاريخي النشط والمؤثر في تلك الموضوعات والذي يأتي انطلاقا من حرص مصر على تعزيز الأمن والسلم الدوليين.
 
التعليقات
press-day.png