رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

دول المقاطعة: الحوار مع قطر لا يعني التنازل عن مطالبنا .. ونحرص على عدم تضرر المواطنين

قال وزير خارجية البحرين، الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة، الأحد، إن الدول المقاطعة لقطر تتمسك بالمبادئ الست المعلن عنها في الاجتماع الرباعي السابق في القاهرة.
 
وأكد الوزراء على عدم التنازل عن أي من المطالب الـ13 المقدمة لقطر، مشددين على أن الاستعداد للحوار مع الدوحة "إن كانت جادة" لا يعني "التنازل" عن تنفيذ قائمة المطالب كاملة.
 
وجاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي تلا الاجتماع الذي عقده وزراء خارجية السعودية والإمارات ومصر والبحرين، عادل الجبير، والشيخ عبد الله بن زايد آل نهيان، وسامح شكري، والشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، في المنامة، لـ"التشاور" حول أزمة قطر.
 
وأضاف الوزير البحريني أن موقف الدول الأربع "موحد وثابت ويأتي انطلاقاً من حرصها على الأمن القومي العربي." واعتبر الشيخ آل خليفة أنه "من السابق لأوان" التفاؤل بحل للأزمة، مشدداً على ارتباط الحل بتنفيذ قطر للأمور المطلوبة منها. واعتبر الشيخ آل خليفة أنه "من السابق لأوانه" التفاؤل بحل للأزمة، مشدداً على ارتباط الحل بتنفيذ قطر للأمور المطلوبة منها.
 
وأكد وزير الخارجية الإماراتي، الشيخ عبد الله بن زايد، على أن أي إجراءات أخرى ستتخذها الدول الأربع ضد قطر ستكون متوافقة مع القانون الدولي، مشدداً على حرص الدول الأربع على تجنب الإضرار بمواطني قطر. واعتبر أن المسؤولية الأساسية تقع على الدوحة لحل الأزمة باختيارها للنهج الذي ستتبعه.
 
 
 
ومن جانبه، أكد الوزير السعودي، عادل الجبير، على أن المملكة ترفض "تسييس" الحج، مشدداً على ترحيب دولته بالحجاج القطريين وبذلها جهوداً كبيرة لتسهيل أداء مناسك الحج والعمرة. ورأى الجبير أن الشعب القطري يرفض أي دور لإيران في دولتهم.
 
وأكد وزير الخارجية المصري، سامح شكري، أن المبادئ الستة المُعلن عنها في اجتماع القاهرة، لا تستبدل قائمة المطالب، وإنما جاءت مكملة لها. مشدداً على ضرورة وضع آليات رقابية لتنفيذ قطر للمطالب.
 
التعليقات
press-day.png