رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

رويترز: أرباح هزيلة للشركات الغذائية المقيدة في بورصة مصر بسبب التضخم والفائدة

أظهرت نتائج أعمال بعض الشركات الغذائية المقيدة في بورصة مصر تدهور أرباح الشركات خلال الربع الثاني من هذا العام بفعل قفزات معدل التضخم في البلاد وارتفاع أسعار الفائدة وتراجع القوة الشرائية للمستهلكين. بحسب ما نشرت وكالة «رويترز».
ووفقًا لـ«رويترز» هوت أرباح شركة إيديتا، أكبر شركة غذائية في مصر متخصصة في صناعة الكعك والبسكويت والكرواسون، المجمعة بعد الضرائب وحقوق الأقلية بنحو 88 بالمئة لتسجل 5.726 مليون جنيه (318.9 ألف دولار) في الربع الثاني مقابل 47.415 مليون قبل عام رغم زيادة مبيعاتها 11.2 بالمئة إلى 611.621 مليون جنيه.
كما تراجعت أرباح شركة جهينة للصناعات الغذائية،أكبر منتج للألبان والعصائر المعبأة بمصر، بعد الضرائب وحقوق الأقلية 8.6 بالمئة في الربع الثاني لتسجل 27.287 مليون جنيه رغم نمو إيراداتها 18.27 بالمئة إلى 1.574 مليار جنيه.
وأشارت الوكالة إلى أن القوائم المالية لجهينة وإيديتا تظهر أن نمو إيرادات المبيعات يرجع إلى ارتفاع أسعار المنتجات وليس إلى زيادة في حجم المبيعات الفعلية.
وقال أحمد عادل محلل أول في بلتون المالية لـ«رويترز» إن: «ارتفاع أسعار مدخلات الانتاج بسبب التضخم وزيادة تكلفة القروض هو ما أثر بشكل مباشر على ربحية الشركات». وأضاف: «ستظل الشركات تعاني من ضعف الأرباح في ظل محاولتها عدم رفع الأسعار مجددًا للحفاظ على حصصها السوقية».
وبحسب رويترز، تكشف القوائم المالية الفصلية لشركة إيديتا قفزة في المصروفات التمويلية بنحو 137 بالمئة لتصل إلى 25.424 مليون جنيه، بينما زادت المصروفات التمويلية لجهينة بنحو 67 بالمئة إلى 98.981 مليون جنيه.
ولفتت الوكالة إلى ترقب المحللون نتائج الشركتين في الربع الثالث لمعرفة تأثير رفع أسعار الفائدة بنحو 200 نقطة أساس في يوليو.
وأشارت إلى أنه بأحدث زيادة في الفائدة يكون البنك المركزي رفع أسعار الفائدة الأساسية على الإيداع والإقراض 700 نقطة أساس في أقل من تسعة أشهر وألف نقطة أساس في نحو عام ونصف العام.
 
التعليقات
press-day.png