رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

بعد اعتذار فيركواتيرين عن تدريب الزمالك.. رئيس الزمالك: مخربون أخطروه بوجود اضطهاد للمسيحيين بمصر

قال رئيس نادى الزمالك، إن اعتذار المدرب البلجيكى فرانكي فيركواتيرين عن تدريب نادي الزمالك جاء على خلفية تحدث بعض من من وصفهم بـ«المخربين» إليه، وإخباره بأن هناك إرهابًا واضطهادًا للمسيحيين في مصر.
وأضاف رئيس النادي، في بيان اليوم الأربعاء: « تم الاتفاق مع البلجيكى فرانكى فيركواتيرين وأرسل موافقته منذ أيام على تولى تدريب الزمالك وأسماء المساعدين ومناصبهم. فرانك قام بإرسال جواز السفر الخاص به من أجل إرسال تذاكر الطيران للحضور إلى القاهرة بعد الاتفاق مع نجله ووكيله اللذين حضرا لمصر وتم استضافتهما لمدة يومين، وحضر إلى مصر منذ 10 أيام على حساب أحمد مرتضى عضو مجلس إدارة النادي، والمدرب أبدى إعجابه بنادى الزمالك وكان سعيدًا بالعمل فيه»، مضيفًا: «لكن المؤسف أن بعض المخربين تحدثوا مع المدرب وأخطروه بأن هناك إرهابا فى مصر واضطهادا للمسيحيين وأهانوا سمعة مصر».
وتابع البيان: «المفاوضات مع فرانك توقفت بعد قيام هؤلاء المخربين بتوصيل رسالة سيئة عن اسم مصر، أحمد حسن اعترف فى تصريحات سابقة أنه قام بالتحدث مع المدرب وحذره من العمل فى الزمالك».
وأضاف: «لعن الله الانتخابات التى ستسبب فى ضرر لمصلحة واسم مصر ونادى الزمالك ويجب محاسبة هؤلاء. هناك شكاوى للحجز على أموال الزمالك فى البنوك من أجل إعاقة المجلس لاستكمال الإنشاءات وإبرام الصفقات، وأطالب جماهير الزمالك بمحاسبة هؤلاء»، مؤكدًا: «لن أترك من يعيق طريق الزمالك إلا وهم فى السجون، الكلاب الضالة التى خربت النادى تستمر فى مساعيها لعرقلة مسيرة النادى لكن لن يحدث. ومن يريد تصفية حسابات شخصية فليخوض المعركة معى ولا يجب أن يكون الزمالك طرفا فيها».
كما أشار رئيس النادي إلى أنه سيتم تحديد مديرا فنيا كبيرا، ولن يتم الكشف عن اسمه فى الوقت الحالى «حتى لا يتم إفساد المفاوضات معه من المخربين».
وكان المدربالبلجيكى قد اعتذر عن تولى المسئولية الفنية لفريق الزمالك خلال الموسم الجديد، وفوجئ مسئولو نادى الزمالك بعدم حضوره إلى القاهرة صباح اليوم وفقًا للموعد المحدد معه.

التعليقات
press-day.png