رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

«داعش» تتبنى الهجوم على مسجد شيعي بكابول.. 16 قتيلًا بينهم نساء وأطفال.. والشرطة الأفغانية: المسلحين لازالوا بالداخل

ارتفعت حصيلة ضحايا هجوم انتحارى على مسجد شيعى فى كابول، اليوم الجمعة، إلى 16 قتيلا على الأقل، حيث أكد مسؤولون إن انتحاريا فجر نفسه عند بوابة مسجد للشيعة فى العاصمة الأفغانية، بينما اقتحم مهاجمون آخرون المبنى مما أسفر عن مقتل 16مدنيا على الأقل حيث تجمع المصلون لأداء صلاة الجمعة.
وأعلن تنظيم «داعش» الإرهابي تبنيه للهجوم الذي لم ينته بعد عبر شبكة الانترنت وأن اثنين من مقاتلي التنظيم نفذوا الاعتداء.
وقال مسؤول فى وزارة الداخلية، إن ما لا يقل عن 14 مدنيا قتلوا وإن رجلى شرطة على الأقل لقيا حتفهما، فيما أصيب ثمانية بجروح.
وقال إسماعيل قوسى المتحدث باسم وزارة الصحة العامة إنه تم نقل جثتين و15 مصابا على الأقل إلى مستشفيات المدينة وإن عربات الإسعاف تنقل المزيد من القتلى والمصابين من موقع الهجوم.
وقال بعض الشهود فى موقع الهجوم، إن المهاجمين ألقوا قنابل يدوية، بينما قال مسؤولو الشرطة إن انتحاريا فجر نفسه عند البوابة.
وقال شاهد إن مهاجما يرتدى سترة ناسفة قتل الحراس عند البوابة بالرصاص.
وأضاف سيد باشا لرويترز «فى البداية فتح مفجر انتحارى النار واستشهد اثنان من حراس الأمن عند مدخل المسجد ثم دخلوا (المهاجمون) إليه».
وقال المسئول بالشرطة الأفغانية محمد جميل إن «المسلحين لازالوا متواجدين داخل المسجد الممتليء بالمصلين لأداء صلاة الجمعة»، مشيرا إلى أن قوات الأمن حاصرت المسجد لكنها لم تقتحمه تجنبا لسقوط ضحايا, بينما أفاد شهود عيان بإخراج جثث نساء وأطفال من المسجد.

التعليقات
press-day.png