رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

عضو بمجلس حقوق الإنسان في بورما: مليون من مسلمي «الروهينجا» تركوا موطنهم بسبب التعذيب والتطهير العرقي

قال عمر فاروق، عضو مجلس حقوق الإنسان في بورما، إن نحو مليون من مسلمي "الروهينجا" تركوا موطنهم بسبب التعذيب والتطهير العرقي.
وأضاف "فاروق" خلال لقائه ببرنامج "يحدث في مصر" الذي يقدمه الإعلامي شريف عامر، ويذاع على فضائية "إم بي سي مصر" اليوم الخميس، أن مسلمي الروهينجا كانوا يمثلون في القدم 40% مقابل 60% للبوذيين في مانيمار.
وأوضح عضو مجلس حقوق الإنسان في بورما، أن الأزهر الشريف له مكانة كبيرة في قلوب كل مسلمي بورما.
وفي سياق متصل، أكد الدكتور عبد المنعم فؤاد، عميد كلية الوافدين بجامعة الأزهر، أن أزمة مسلمي الروهينجا تؤكد موت الضمير العالمي، كما ورد في بيان شيخ الصادر الذي أصدره في 8 سبتمبر الجاري.
وأوضح "فؤاد" خلال لقائه بـ"يحدث في مصر"، أن بيان الأزهر المشار إليه كان الشرارة التي دفعت عددًا من الدول للتحرك لحل أزمة مسلمي "الروهينجا"".

التعليقات
press-day.png