رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

بيان: الأمن يعتدي على هشام جعفر بعد تجديد حبسه.. وأسرته: إجرام تتحمله الداخلية.. و«أشوف النور» حملة تدوين عنه اليوم

الحرية لـ هشام جعفر
الحرية لـ هشام جعفر

منار الطنطاوي: مقدرتوش تكسروه بفقد بصره وسيبتوه من غير علاج ومتكسرش .. الكسرة والخسة من نصيب اللى عملوا كل ده

بيان الأسرة: فقد ما تبقى له من النظر داخل محبسه وتمكن منه ورم البروستاتا.. نحمل الداخلية المسؤولية

قالت منار الطنطاوي زوجة الزميل الصحفي المعتقل هشام جعفر أن الأمن اعتدى على زوجها بالضرب خلال عودته من جلسة التجديد الفجائية يوم  الثلاثاء الماضي.

وأعلنت أسرة جعفر، في بيان لها أمس الجمعة، عن بالغ استيائها من اعتداء وزارة الداخلية عليه يوم الثلاثاء الموافق 12 سبتمبر، أثناء عودته من جلسة التجديد. وحملت الأسرة، كل من وزارة الداخلية والأمن الوطني المصري، المسؤولية الكاملة عن حياة هشام جعفر.

وقال البيان، إنه: «فقد ما تبقى له من النظر داخل محبسه، وتمكن منه ورم البروستاتا نتيجة منع العلاج في أحيان كثيرة وتجريد زنزانته من العلاج في أحيان أخرى».

واختتم البيان: «نظرًا لما رأته أسرته من احترام الجميع له في التعامل داخل السجون، فلا يمكن أن يحدث ذلك الإجرام إلا بأوامر صدرت بالاعتداء عليه، ولذلك ستتخذ الأسرة كافة السبل القانونية التي تكفل له حقه في محاسبة من قام بهذا العمل الإجرامي».

وقالت منار الطنطاوي زوجة جعفر في تعليقها على الاعتداء عليه «مقدرتوش تكسروه بانه يفقد بصره وسيبتوه من غير علاج لغاية لما السرطان اتمكن، وبرضه متكسرش قلتوا بقى نضربه علشان نكسره احب اقول ان الكسرة والخسة من نصيب اللى عملوا كل ده وبرضو هيفضل #هشام_جعفر هو هشام جعفر اللى كل الناس بتحترمه وتقدره جوه مصر و خارج مصر . بس النقطة ان انتوا اللى منظركم بقى زبالة قوى قوى

 

يذكر أن هشام يكمل عامه الثاني في الحبس الاحتياطي يوم 15 أكتوبر القادم، ويعاني الباحث والصحفي في محبسه في سجن العقرب من آلام الحبس الظالم ومن فقد بصره ومن آلام السرطان.

ودعت أسرة هشام جميع اصحاب الاقلام الحرة بالكتابه و التدوين عنه في حمله "اشوف النور" التي تنطلق اليوم السبت 16 سبتمبر 2017 الساعه السابعه مساء وتنتهي يوم الاثنين 18 سبتمبر 2017 السابعه مساء وذلك عبر الفيسبوك -تويتر- المواقع الصحفيه و الصحف طالبوا بالافراج الصحي عن من اخلص و اصلح لوطنه وحمل قلمه فقط من اجل الحوار ونبذ العنف.

التعليقات
press-day.png