رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

اليوم.. معارضة عضو العيش والحرية «محمد وليد» على حبسه سنتين بسبب 4 ورقات عليها «أنا مش فلول ولا أخوان عايز أعيش إنسان»

محمد وليد
محمد وليد

قال حزب "العيش والحرية"، إن محكمة السويس تنظر اليوم معارضة "محمد وليد" عضو الحزب، على الحكم الغيابي الصادر في حقه، بتهمة الانضمام لجماعة محظورة ونشر أخبار كاذبة.

واعتقلت قوات الأمن، وليد، من منزله بعد اقتحامه فجر 15 مايو الماضي، قبل صدور قرار من النيابة العامة بإخلاء سبيله بكفالة 500 جنيها، ليفاجئ بعد ذلك بصدور حكم بحبسه عامين.

وقال الحزب في بيان:

غدا الأحد الموافق 17/9 تبدأ جلسة معارضة الزميل محمد وليد عضو الحزب بالسويس علي الحكم الغيابي الصادر بحقه

يذكر أن قوات الأمن  اقتحمت منزل الزميل محمد وليد الطالب بالجامعة العمالية يوم الخامس عشر من مايو وألقت القبض عليه وتم إخلاء سبيله بكفالة 500 جنيه ليفاجئ بصدور حكم ضد ه بالحبس سنتين وغرامة الف جنيه دون ان يخطر بموعد الجلسه !.

ونقل بيان الحزب بعض مما ورد في محضر اتهام وليد والذي جاء نصه:- فقد قمنا بالانتقال علي رأس قوة من الشرطة السرية لمحل اقامة المأذون بضبطه وتفتيشه , وبتفتيش منزله قد عثرنا علي أربع ورقات مكتوب عليها انا مش فلول ولا اخوان انا نفسي أعيش انسان !

وتابع الحزب «هذه هي المضبوطات التي القت قوات الامن القبض عليه واحالته الي النيابة وبعدها صدر حكما غيابيا ضده» .

وقال العيش والحرية في بيانه اراد الزميل انا يحيا وان يعيش انسانا فقاموا بالقبض عليه وتلفيق تهم مثل اثارة الرأي العام وتقليب المواطنين علي الوضع الاقتصادي الذي تمر بها البلاد في الوقت الحالي وبث الاشاعات التي من هدفها بث روح عدم الاستقرار بالبلاد .

وأكد حزب العيش والحرية بالسويس علي ان اعضائه لم يمارسوا سوي حقهم الدستوري والقانوني في التعبير عن ارائهم والدفاع عن قضايا مجتمعها باستخدام وسائل سلمية .

ووصف ما يحدث لوليد بأنه يأتي ضمن محاولات اخراس صوت الحزب وتكميم افواه المواطنين مؤكدا أنها ليست سوي محاولات يائسه وبائسة للغاية

وشدد الحزب على أن أعضاءه مستمرون في الدفاع عن مطالبنا ومطالب شعبنا في العيش والحرية والكرامة الانسانية ونأمل ان ينحاز القضاء الي العدالة ويبرا الزميل محمد وليد من التهم الملفقة ضده والمنسوبه اليه .

وأهاب الحزب بالقوي الديمقراطية والوطنية بالسويس بالتضامن مع الزميل . كما تقدم بخالص الشكر لهيئة الدفاع الوطنية التي تطوعت دون مقابل للدفاع عن الزميل محمد وليد

كل الديمقراطية للشعب ...... كل التفاني للوطن

العيش والحرية لكل الناس

 

التعليقات
press-day.png