رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

خلال يومين: الأمن يعتقل 8 قيادات عمالية من الضرائب العقارية والعامة والكهرباء ويداهم منازل آخرين ويلغي وقفة وورشة تدريبية

أرشيفية
أرشيفية

الوعي العمالي: الهجمة الأمنية على قيادات النقابات المستقلة استمرار للتضييق على الحريات.. وحرمان العمال من المطالبة بحقوقهم

 

قالت تعاونية الوعي العمالي ومصادر عمالية إن قوات الأمن ألقت القبض خلال اليومين الماضيين على أكثر من 8 عمال بينهم 6 من نقابتي الضرائب العقارية والعامة، وقياديين في النقابة المستقلة للكهرباء، كما قام الأمن بحملة مداهمات لمنازل عدد آخر من العمال بينهم القيادي طارق كعيب من الضرائب العامة فضلا عن إلغاء ورشة تدريبية ورفض وقفة للعاملين بالضرائب للمطالبة بحقوقهم.

وقالت مصادر عمالية أن المقبوض عليهم بينهم 3 من نقابة الضرائب العقارية هم سعيد علي جامع، وأيمن فتحي الصباغ ومحمود زيدان  و3 من الضرائب العامة، هم طارق ابراهيم فتحي  الشهير بـ طارق الكاشف ومحمد بسيوني حسن بدر وثالث في بورسعيد لم يتسن الحصول على اسمه بالاضافة إلى قيادين بالكهرباء هما محمد الهنداوي  سعيد ، وعبد الغنيمي دوس.

وأكدت التعاونية إن الحملة الأخيرة تأتي استمراراً للهجمة المتصاعدة على النقابات المستقلة، مشيرة إلى أن القبض على عضوي النقابة المستقلة للعاملين بالكهرباء، جاء بعد مشاركتهما في تدريب لنقابات العاملين بالجهاز الإداري للدولة.

وكانت قوات الأمن قد قامت صباح الجمعة الماضي بإلغاء ورشة تدريبية خاصة بالنقابات المستقلة للعاملين بالجهاز الإداري للدولة، أعقبها حملة مداهمات لعدد من منازل المشاركين بالورشة، من قيادات النقابات المستقلة بنقابات الضرائب العقارية والعامة والمبيعات، بعدد من المحافظات بالقاهرة والجيزة والغربية والمنوفية وتم القبض على 6 أشخاص من المشاركين بالورشة، بينهم القيادي طارق الكاشف بالضرائب العامة، كما تم مداهمة منزل رئيس النقابة العامة المستقلة للعاملين بالضرائب العقارية طارق كعيب.

وقال أحد موظفي الضرائب العقارية إن قوات الامن اعتقلت فجر أمس السبت اثنين من موظفي الضرائب العقارية، هما طارق إبراهيم فتحي، ومحمد بسيوني أحمد بدر، وذلك بعد إخطار تقدم به 18 موظفا لقسم شرطة قصر النيل لطلب تنظيم وقفة احتجاجية يوم الثلاثاء 19 سبتمبر أمام مقر الهيئة بوسط القاهرة، للمطالبة بصرف حافز سبق وأن وعدوا به من رئيس الهيئة مع بداية عام 2017.

يأتي هذا فيما تلقت لجنة تنظيم إضراب 19 سبتمبر وهى اللجنة المسؤلة عن تنظيم الوقفة ومتابعة التواصل مع المسؤولين، رفضا على طلب تنظيم الوقفة من قبل الأمن.

وأدانت الوعي العمالي تدين الهجمة والتضييق على الحق في التنظيم
القبض على عدد من قيادات النفابات المستقلة بالضرائب..وقالت التعاونية إن الهجمة الأمنية الجديدة على قيادات النقابات المستقلة، تأتي متماشية مع حالة التضييق على الحريات العامة، والحق في التعبير، كما هو تضييق على الحق في التنظيم بحرية واستقلالية.
وأعلنت التعاونية كامل تضامنها مع ما وصفته بالنقابات المغدورة بفعل نظام حاكم لا يجد سوى التقييد والتضييق طريقاً لتبرير ممارساته، ولحرمان العاملين من الحق في المطالبة بحقوقهم المهدرة.

التعليقات
press-day.png