رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

بالصور.. تفاصيل تسلم القوات الجوية لـ«سجم الفاتح» الفرقاطة المصرية الجديدة

 قال المتحدث العسكري إنه «القوات المسلحة تسلمت الوحدة الشبحية الأولى من طراز جوويند التي تم بناؤها بشركة نافال جروب الفرنسية، إيذاناً بدخولها الخدمة بالقوات البحرية المصرية التي تشهد خلال الآونة الأخيرة طفرة تكنولوجية هائلة في منظومات التسليح والكفاءة القتالية، وفقاً لأحدث النظم العالمية».
 وأضاف في بيان، اليوم الجمعة: «خلال الاحتفال الذي أقيم بميناء لوريون الفرنسي قام الفريق أحمد خالد حسن، قائد القوات البحرية برفع العلم المصري على سجم الفاتح، والتي تعد واحدة من أصل 4 وحدات شبحية، تم التعاقد عليها بين مصر وفرنسا، حيث تم بناء الأولى بدولة فرنسا، وباقي الوحدات الثلاث يجرى بناؤها بشركة ترسانة الإسكندرية بالسواعد والعقول المصرية بالتعاون مع الجانب الفرنسي، بما يعكس جهود القيادة السياسية ودعمها القوى لدفع علاقات الشراكة والتعاون بين البلدين الصديقين في العديد من المجالات».
وتابع: «تتميز الوحدة الشبحية الجديدة (الفاتح) بالقدرة على الإبحار لمسافة 44 آلاف ميل بحري بسرعة تصل إلى 25 عقدة، ويبلغ طولها الكلى 103 متر، وتصل إزاحتها إلى 2540 طن، وتتمتع بالعديد من الخصائص التقنية ومنظومات التسليح الحديثة التى تمكنها من تنفيذ جميع المهام القتالية بالبحر، ومساندة وحماية القوات البرية بطول الساحل خلال العمليات الهجومية والدفاعية ، بجانب مهام تأمين خطوط المواصلات البحرية وحراسة القوافل والسفن المنفردة فى البحر والمراسى بما يمكنها من حماية أمن وسلامة السواحل والمياه الإقليمية والاقتصادية والأمن القومي المصري، مما يجعلها بمثابة إضافة تكنولوجية هائلة لإمكانات القوات البحرية فى دعم قدرتها على حماية الأمن القومي المصري».
 وقال المتحدث العسكري: «تم إعداد وتأهيل الأطقم التخصصية والفنية العاملة على الوحدة الجديدة فى توقيت قياسي، وفقاً لبرنامج متزامن تم تنفيذه على مرحلتين بمصر وفرنسا وبالتعاون مع الجانب الفرنسي حيث بذل رجال القوات البحرية الجهد في التدريب على جميع التقنيات الحديثة المزودة بها حتى يكونوا جديرين بالثقة التي أولاها الشعب المصري لهم، وتنفيذ كافة المهام التى تسندها القيادة العامة للقوات المسلحة لهم بكل كفاءة واقتدار».

التعليقات
press-day.png