رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

«25يوم لعلاء» حملة تدوين للتذكير بقضية علاء عبدالفتاح والمطالبة بحريته.. وصفحة الحرية لعلاء: ساعدونا ندي مساحة لصوته

25 يوم لعلاء
25 يوم لعلاء

زياد العليمي: بيضيع من عمره ١٠ سنين علشان بيخاطب أعضاء الجمعية التأسيسية لدستور بلاده بما يحلم به لبلاده وشعبه

أطلق نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي حملة «25 يوم لعلاء» وقاموا برفع صورهم على فيسبوك للتذكير بحدثين مهمين خلال الثلاثين يوما القادمة ، الأول هو الحكم على علاء عيد الفتاح في القضية المعروفة إعلاميا بإهانة القضاء والثاني هو نظر محكمة النقض لطعن علاء على حكم حبسه لمدة 5 سنوات في قضية الشورى.

وفيما شارك عدد كبير من مستخدمي مواقع التواصل بتغيير صور بروفايلاتهم أو مشاركة صور الحملة قالت صفحة الحرية لعلاء عبد الفتاح «النهاردة نبدأ مع بعض حملة: 25 يوم لعلاء»، مشيرة إلى أن «الـ 25 يوم الجايين فيهم حدثين مهمين جدا لتحديد مصير علاء»

وأوضحت الصفحة  أن الحدث الأول،  يوم السبت 30 سبتمبر وهو  الحكم على علاء في القضية المعروفة اعلاميا بـ "اهانة القضاء", مشيرة إلى أن علاء مهدد بالحكم عليه بالحبس سنوات تضاف إلى سنوات الحكم في قضية الشورى.

أما الحدث الثاني طبقا للصفحة فيتم يوم الخميس 19 أكتوبر, وقالت الصفحة حول ذلك « أخيرا، وبعد ما قضى علاء 3 سنين ونص من الحكم, محكمة النقض هتنظر طعن علاء على حكم قضية الشورى بالسجن 5 سنين و 5 سنين مراقبة».

ودعت الصفحة للمشاركة في حملة «25 يوم لـ علاء» بالكتابة  «ساعدونا من النهاردة لحد يوم 19 أكتوبر ندي مساحة لصوت علاء ونفكر الناس بقضيته.. 25 يوم لعلاء .. 25 يوم نضغط لـ #الحرية_لعلاء».

وشارك المحامي زياد العليمي في الحملة بالكتابة قائلا، «بعد ٢٥ يوم.. يوم ١٩ أكتوبر محكمة النقض هتنظر الطعن المقدم من علاء عبد الفتاح».

وتابع «علاء عبد الفتاح إتحكم عليه بالسجن ٥ سنين، ومراقبة ٥ سنين بعدها (يعني يروح القسم كل يوم الساعة ٦ مساء ويفضل فيه ل ٦ صباحًا).. علاء إتحكم عليه بالحكم دة علشان متهم بالتظاهر، يعني ١٠ سنين من عمره يضيعوا علشان مجموعة من الشباب توجهوا لمقر إنعقاد الجمعية التأسيسية للدستور يطالبوهم بالنص في الدستور على حظر محاكمة المدنيين أمام محاكم عسكرية.

وحول القضية المحبوس علاء بسببها، قال العليمي «القضية دي توجه فيها عدد من الشخصيات العامة للنيابة، واعترفوا بالدعوة للوفد الموسع لمخاطبة أعضاء الجمعية للدستور، ودة الوفد المتهم بالتظاهر، والنيابة قررت توجيه الاتهام لعلاء وزملائه بالتظاهر، وعدم توجيه الاتهام للي اعترفوا بالدعوة».

وتابع العليمي «فِي القضية دي شهد عدد من أعضاء الجمعية التأسيسية للدستور، إن المتهمين بالتظاهر، كانوا ضمن وفد شعبي موسع في طريقه للقاء أعضاء الجمعية التأسيسية، إلا أن الأعضاء خرجوا لاستقبال الشباب فوجدوا قوات الأمن تقوم بالاعتداء على أعضاء الوفد، والقبض عليهم».

وأشار العليمي إلى أن «النيابة العامة وجهت للمتهمين الاتهام بقطع طريق عام (شارع القصر العيني) رغم أن الطريق في هذا الوقت كان مغلق بجدران أسمنتية أقامتها وزارة الداخلية». مشيرا إلى أن «علاء بيضيع من عمره ١٠ سنين؛ علشان شايف نفسه مواطن له الحق في مخاطبة أعضاء الجمعية التأسيسية لدستور بلاده بما يحلم به لبلاده وشعبه».

وكانت محكمة استئناف القاهرة قد أصدرت حكما بسجن علاء عبد الفتاح خمس سنوات بتهمة "انتهاك" قانون التظاهر بعد ساعات من صدور القانون . كما عاقبت محكمة جنايات القاهرة أحمد عبدالرحمن - زميل علاء عبد الفتاح - بالحبس خمس سنوات.

وفرضت غرامة على المتهمين قدرها 100 ألف جنيه مصري لكل منهما، على أن يخضعا للمراقبة لنفس المدة الزمنية وهي خمس سنوات إضافية بعد قضاء فترة العقوبة.

وحكمت المحكمة على بقية المتهمين الحاضرين في القضية بالسجن ثلاث سنوات، وبدفع غرامة قدرها 100 ألف جنيه مصري لكل منهم وكذلك فترة مراقبة لنفس فترة العقوبة بعد قضائها.

التعليقات
press-day.png