رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

«العيش والحرية» يدين اقتحام الأمن لمكتبة البلد وإغلاقها: بعد التعذيب والقمع والاخفاء.. مصادرة المنافذ الثقافية جريمة جديدة للنظام

اقتحام الأمن لمكتبة البلد وإغلاقها
اقتحام الأمن لمكتبة البلد وإغلاقها

أدان حزب العيش والحرية ( تحت التاسيس) قيام قوات الأمن باقتحام مكتبة البلد وإغلاقها ومصادرة المنقولات الموجودة بها وقال الحزب في بيان له إن اقتحام مكتبة البلد يأتي في إطار سلسة الإنتهاكات التي تتخذها الدولة بحق المواطنين ، من اعتقال تعسفي ، وقمع ، واختفاء قسري ، مشيرا إلى أن هذه الانتهاكات تكتمل بالجريمة التي تم تنفيذها بحق مؤسسة " مكتبة البلد الثقافية " ا ، حيث تم الإعتداء عليها من قبل قوات الأمن ، ومصادرة الكتب والكراسي من المكتبة ، والقبض على اتنين من العاملين بها .

وأوضح الحزب في بيان نشره على فيسبوك أنه نظراً لما تقوم به قوات الأمن ، من عنف غير منطقي ولا يستند لأي دعائم قانونية ، فإن حزب العيش والحرية ( تحت التأسيس ) ، يدين هذه الفعلة التي تعتبر جريمة إضافية في حق المواطنين ، من حيث مصادرة منافذهم الثقافية ، ونعتبر هذه الفعلة ليست سوى جريمة أخرى تضاف لقائمة جرائم النظام في حق المصريين.

كانت قوة أمنية، قد اقتحمت مقر مكتبة "البلد" في وسط القاهرة، وقامت بتشميعها ومصادرة المنقولات بها.وقال شهود عيان، إن قوات الأمن طالبت جميع المتواجدين بالمغادرة بسبب "عدم وجود ترخيص".

قال فريد زهران، رئيس الحزب المصري الاجتماعي الديمقراطي، ومالك مركز "البلد" الثقافي، إن قوات الأمن ألقت القبض على مدير مكتبة "البلد" بعد تشمييع المكتبة قبل أن تقوم بإخلاء سبيله بعدها بساعات.

وأضاف زهران، في تصريحات لـ"البداية"، أن قوات الشرطة صادرت محتويات المكتبة والكراسي، وتوجهوا إلى قسم شرطة عابدين.

وأكد زهران عدم علمه أسباب اقتحام المكتبة وتشميعها ومحاولتهم مصادرة الكتب لولا تصدي روادها لذلك الأمر.

التعليقات
press-day.png