رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

"معلمون بلا نقابة" ترفض توجيه نقابة معلمي الإسكندرية أعضائها للتصويت بنعم على الدستور

أدانت حركة معلمون بلا نقابة ونقابة المعلمين المستقلة بالإسكندرية توزيع مجلس النقابة المهنية للمعلمين بيانا خاصا بحزب الحرية والعدالة على أعضائها، يحثهم على المشاركة في الاستفتاء على الدستور والتصويت بنعم، بعدما تضمن المنشور مميزات الدستور وتأكيد أنه الأفضل والأصلح.

وحمل المنشور شعار نقابة المعلمين وتوقيع اللجنة القانونية مما يعطيه صفة الرسمية كما حمل توقيع "خالد مرسى" نقيب المعلمين بالجمرك والذي ينتمي لجماعة الإخوان المسلمين، الأمر الذي أثار غضب الكثير من المعلمين الرافضين للدستور.

وقال ياسر جابر، أمين الإعلام بالنقابة المستقلة إن ما قامت به النقابة المهنية ما هو إلا محاولة لحشد المعلمين للتصويت "نعم"، رغم أن جموع المعلمين المستقلين شاركوا في مليونيات الغضب الرافضة للدستور والإعلان الدستوري الباطل الذي لم يتم الاتفاق عليه من كافة جموع الشعب المصري، مضيفا: "أنه دستور الفتنة الذي قسم المجتمع المصري وأراق الدماء".

وأكد ياسر أن ممارسات النقابة المهنية ما هي إلا محاولة لفرض الدكتاتورية على أعضاء النقابة، رافضا هذه الممارسات التي تتبناها جماعة الإخوان المسلمين للسيطرة على المواطنين، مطالبا بإبعاد الإخوان عن النقابات.

ولفت إلى أن النقابة المهنية "الإخوانية"-بحسب وصفه- لا تمثل جموع المعلمين بوزارة التربية والتعليم بل تمثل فيصلا واحدا دكتاتوريا لا يقبل الآخر. وأوضح أن عصر الانفراد بالسلطة انتهى؛ لأن الشعب هو صاحب الرأي والقرار ومصدر السلطة الوحيد، وليست حكومة المرشد وجماعة الإخوان المسلمين.

يأتي رد الفعل هذا في الوقت الذي يستعد فيه نادي المعلمين بالإسكندرية لاستضافة ندوة مجلس النقابات المهنية بعنوان "اعرف دستورك"، والمقررة أن يتم خلالها توزيع نفس المنشور مرة أخرى.

التعليقات
press-day.png