رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

أبو خليل: حوار مرسي الذي طالب فيه الشاطر بصلاحيات فرد عليه «اسكت إحنا صارفين عليك600 مليون جنيه».. صحيح تماماً

قال القيادي الإخواني المنشق هيثم أبو خليل ورئيس مركز ضحايا لحقوق الإنسان بالإسكندرية إن حوار مرسي الذي طالب فيه الشاطر بصلاحيات فرد عليه « اسكت إحنا صارفين عليك600 مليون جنيه».. صحيح تماماً.

وأوضح هيثم ابو خليل إن «الحقيقة الدامغة - طبقا لقوله على حسابه على فيسبوك - لمن يريد أن يعرف من يحكم مصر تتلخص في الآتي إن الدكتور محمد مرسي ليس طرطوراً ..ولا خيال مآتة وعيب نقول كده لكنه بمعني محتشم رئيس واجهة ومن يدير مصر هو خيرت الشاطر ومجموعة معه محدودة جداً »

وأضاف أبو خليل «الرئيس والله علي ما أقول شهيد ينتظر التعليمات للأسف تماماً كما تقول المعارضة الخربانة المتخلفة أللي عندنا .. ومجموعة الشاطر سعيدة جداً بما تفعله المعارضة وشغل التخريب في الشارع لأن هذا يبرر بل ويشرعن لها نظرية المؤامرة التي تحكم بها جمهور الإخوان بل مصر كلها » مؤكدا أن المجموعة الحاكمة « تركت عمداً بعض الصبية يشعلون ناراً هنا وهناك.. وعندما جاء المؤتمر الإسلامي ودخلنا في الجد في حضور وفود 30 دولة إسلامية بقادتها لم يستطيع أحد أن يلقي طوبة واحدة ... فالاستقرار لدي عصابة الشاطر يستدعي أوقات وأوقات »

وأوضح ابو خليل إن « حوار الشاطر مع مرسي الذي طالب بصلاحيات فرد عليه الشاطر ..أسكت إحنا صارفين عليك600 مليون جنيه صحيح تماماً».

وأقسم أبو خليل بالله العظيم «أن الرئيس مرسي لا ناقة ولا جمل في حكم مصر وأن من يدير مصر هو الشاطر وعصابته» ...واضاف إن « أمريكا سعيدة للغاية بهذه المهزلة حتي يتم تحطيم صورة الإسلاميين تماماً علي صخرة الطيش والعبث في إدارة الأوطان وتقريب أهل الثقة القريبين من العصابة وإبعاد أهل الكفاءة والمتميزين»

وواصل أبو خليل تغريداته قائلا إن « موضوع عدم تغيير هشام قنديل هي حالة عناد من الشاطر وعصابته فقنديل علي قد أيدهم وتارك الملف الاقتصادي لخيرت باشا يعك فيه كيفما يشاء وكأنها عزبة والده رحمه الله»

وأشار أبو خليل إن ما اسماه عصابة الشاطر.. عبارة عن مجموعة غالبيتها من أعضاء مكتب الإرشاد قليلي الفهم عديمي الذكاء متجمدي الفكر والحركة يسبحون بحمد الشاطر ويرون فيه عبقرية ما حصلتش وهذا يعطي للشاطر ميزة هائلة وهي أن يعزف منفرداً والبهوات مندهشين بالأداء إللي ما حصلش !!!!

وأكد في نهاية تغريداته «لا تستبشروا مع هذه المجموعة ...فلن يصنعوا حضارة ...(كانوا صنعوها داخل الجماعة ) ولن تجدوا فيهم أملاً ...!!»

ودعى أبو خليل كلامه الرئيس مرسي لتقديم استقالته وقال « أفضل للرئيس مرسي أن يفعلها ويتقي الله في نفسه وفي مصر ويقلب الطاولة ويقدم إستقالته ويرفض دور الكومبارس .... فهو من سيحمل خطايا هذه العصابة»
وطالب أبو خليل من أسماهم المعارضة المراهقة الخايبة المتخلفة والجهاز الإعلامي المتخلف لها من الكف تماماً عن مهاجمة الرئيس بل الإخوان وسحب جميع أنصارهم من الشوارع لأن الشاطر وعصابته يستغلون هذا الأمر أسوأ استغلال ...تماماً كما كانت تستخدم الفزاعة الأمنية في عهد مبارك ..الآن فزاعة جديدة هي فزاعة المخربين المتربصين ... دعوا الصورة تتضح .... دعوا المهزلة تظهر
وأضاف أقسم بالله العظيم مرة أخرى " أنها ليست خصومة أو عداء مع أحد لكنها الحقيقة التي يعرفها الدكتور سيف الدين عبد الفتاح وأيمن الصياد وغيرهم .... الرئيس كومبارس ولا يفعل شيء كل ما سبق من قرارات كان من الشاطر وعصابته ...أفيقوا يرحمكم الله»

التعليقات
press-day.png