رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

عبدالرحمن السمني يكتب: قدر

بتمشى سكتك مظبوط
لكن الأمر ما بيسلمش
كأن فى القدر مشروط
تشوف النهر
ما تشربش
آخر فرد فى جند طالوت
والابتلاء
تصبر شوية
على العطش
شرب الكتير قبلك وداق
كانت شفايفك ترتعش
محتاج لماء
بينادى صوت
"اطمنوا"
العقل فاق من مكمنه
ومشيت مع قليل آمنوا
للقاء جالوت
قبل ما أفهم فلسفة
كنت غضبان م القدر
ازاى بيسقى بنى البشر
وقلبى وحده ما ارتوى
رجلى تاخدنى لنينوى
فوق مركبة
خلاص بتغرق
وقرعة
على مين راح يموت
بيعيدوها
ومش بتفرق
مكتوب ليونس
بطن حوت
يصحى فى قلب السواد
ويقول : هموت
يرد صوت
حسب المعاد
ويطمنه
يدعى وجوارحه يأمنوا
مخاوفه تبقى مأمنه
تيجى النجاة
فى شكل موت
عبد صالح ونبى
وسفينة وغلام شقى وجدار
تلت مواقف بعدها
حتى النبى بيحتار
لكن الخضر ساب تفسير
لكل أمر
فى ظاهره شر
وهو خير
الصبر مفتاح البداية
يفهم موسى الحكاية
ينتصر طالوت وجنده
يفرح يونس بآية
وأنا لسه بادى الرواية
ما قابلتش حد منهم
ما عاشرتش عبد ملهم
وبحاول بس أفهم
قبل ما أوصل للنهاية

التعليقات
press-day.png