رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

وائل عباس ينشر مستندات منسوبة لمكتب الإرشاد بعد اقتحامه.. ومقربون من الجماعة: المقر تم إخلاؤه منذ صباح السبت

كتبت – منة مجدي :

نشر الناشط السياسى وائل عباس، صاحب مدونة الوعي المصري، جانب من الأوراق التى استولى عليها المتظاهرون لدي اقتحامهم لمقر مكتب إرشاد جماعة الإخوان المسلمين. وتضمن الملف الذي نشره وائل عباس، مستندات خاصة بإعداد الجماعة لقانون السلطة القضائية بمكتب الإرشاد.

وشككت مصادر مقربة من جماعة الإخوان في الوثائق المسربة وقالت إن المقر تم إخلاؤه من كل الوثائق والأوراق منذ صباح السبت.

ومن بين المستندات ورقة خاصة بخطط تأمين خيرت الشاطر، نائب المرشد العام للإخوان، قالت فى بنود تأمينه، إنه «لا يدخل أى شخص او عامل (كهرباء ـ غازـ سباكة ـ تكييف) داخل البيت قبل التأكد من شخصيته ووجود أحد الحراس مرافق له بكل خطواته»، بجانب ملاحظة «أى ساكن جديد بالعمارة أو فتح محلات جديدة بالشارع قريبة من العمارة أو وجود سيارة غريبة متوقفة قريبة من مدخل العمارة أو قريبة من سيارة المهندس»، مُشددة على ضرورة أن يتم التحري ومعرفة هذه الشخصيات.

وعرض وائل عباس صورًا قال إنها «وثيقة بأرقام تعيينات الإخوان في الحكومة»، بالإضافة إلى نسب تعيينات «الأخوة والأخوات»، والتيارات الإسلامية فى القطاعات الحكومية بمختلف المحافظات.

وحمل مستند مكتوب عليه عبارة «طلبات عاجلة من الاستاذ د/ محمود حسين (الذي يشغل منصب الأمين العام للإخوان المسلمين)»، بها عدة بنود، كطلب توفير أفراد أمن للحراسة الشخصية وأمن المنشآت «والأخص زيادة حماية للمهندس /خيرت، وأمن على المنزل، وأمن على المكتب».

واحتوت الورقة كذلك على ضرورة «توفير سائق وطاقم حراسة خلف سيارة المهندس/ خيرت، ورفع السور الجانبي اليمين عند البوابة الأمامية، واستكمال الأفراد اللازمين لتأمين المقر العام، وإصرار فضيلة المرشد على السفر إلى بنى سويف بدون حراسة»، وجمع «بيانات عن جميع العاملين بالمركز وخاصة السكرتارية لعمل تحريات عنهم، والبوفيه (شريف)».. فضلا عن تغيير جميع الكوالين للأبواب بالمركز وتأمين كل النوافذ.

وكشفت ورقة أخري خاصة بملف العلاقات الخارجية بالجماعة، أوضحت زيارات أعضاء مكتب الإرشاد، وأهدافها، منها زيارة أجراها «خالد محمد (عضو مجلس الشعب) وأشرف سري، ومحمود عارف (عضو لجنة العلاقات الخارجية)، لجنوب أفريقيا.. وأشارت إلى زيارات أخري أجراها أعضاء إلى الولايات المتحدة وانجلترا، بهدف توضيح مواقف الجماعة وفتح علاقات مع هذه الدول.

التعليقات
press-day.png