رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

اعتصام المئات من عمال الحديد والصلب بحلوان لمطالبة الحكومة بتنفيذ اتفاق صرف الأرباح وإقالة رئيس مجلس الإدارة

بدأ صباح اليوم المئات من عمال شركة الحديد والصلب اعتصاما مفتوحا امام مقر ادارة الشركة ،للمطالبة بصرف نصف شهر منحة دخول شهر رمضان المبارك ونصف شهر اخر كسلفة من الراتب ، والتى اعتادت ادارة الشركة صرفهم كل عام وامتنعت عن صرفها هذا العام .

كما طالب العمال ايضا بصرف باقى نسبة العمال البالغ قيمتها ثلاثة اشهر من ارباح العام المالى 2013 والتى اقرت الجمعية العمومية للشركة صرفها ، ووعدت الحكومة بصرفها فى شهر يونيو الجارى حسب الاتفاق الذى وقعه عمال الشركة مع اثنين من وزراء حكومة حازم الببلاوى فى شهر ديسمبر الماضى ..

بدا الاعتصام مع بدء خروج الوردية الليلية من العاملين بقطاع الصلب الذين تحركوا فى مسيرة ضخمة فى انحاء الشركة ليتجمع حولهم باقى عمال القطاعات الاخرى من عمال الوردية الليلية ، ليستقر العمال امام مبنى ادارة الشركة ..

وزع العمال بيان جاء فيه : بعد صبر دام لاكثر من سبعة اشهر منذ اعتصامنا السابق اواخر شهر نوفمبر الماضي، فى انتظار ان تفى حكومتنا الموقرة بوعودها تجاه عمال الحديد والصلب ، والتى كان على راسها اقالة رئيس مجلس الادارة ، حسب الاتفاق الذى وقعه معنا اثنان من الوزراء فى 12 ديسمبر الماضي، وضخ استثمارات جديدة للنهوض بالشركة والتحقيق فى ملفات الفساد ..

ها هى النوايا الحقيقية تتضح برفض صرف باقى نسبة الارباح ( الثلاثة اشهر ) والتى كان مقررا صرفها فى شهر يونيو الجارى .. بل لم يقف الامر عند ذلك .. فها هى ادارة الشركة والشركة القابضة يرفضان حتى صرف نصف الشهر كسلفة من الراتب ونصف الشهر كمنحة والتى كانت تصرف قبل شهر رمضان المبارك .. ليتأكد لنا بذلك نيتهم فى القضاء على كافة مستحقات العاملين ..

ها هى وعودهم التى قطعوها على انفسهم يتضح لنا كذبها ، فبعد ان زار رئيس الوزراء الشركة ووعد بضخ 50 مليون دولار لتطوير الشركة ، ها هو يرد على رئيس مجلس الادارة انه لم يكن يقصد بذلك دعم الشركة ولكن ما كان يقصده هو ضمان الشركة لدى البنوك ، تلك البنوك التى ترفض اقراض الشركة بحجة اننا نحقق خسائر .. والجميع يعلم ان تلك الخسائر لاذنب لعمال الشركة فيها .. بل هى خسائر متعمدة من قبل ادارة الفساد التى اعترفت الحكومة نفسها بفسادهم فى اوراق رسمية ..

الزملاء الاعزاء :

لتكن وقفتنا اليوم يدا واحدة كى نستعيد كافة حقوقنا المسلوبة ، حفاظا على شركتنا التى هى ليست شركتهم ، حفاظا على لقمة عيش ابناءنا وبناتنا .. معلنيين تمسكنا بمطالبنا التى ياتى على راسها :

• صرف الثلاثة اشهر باقى نسبة العمال من الارباح

• صرف سلفة ومنحة شهر رمضان

• اقالة رئيس مجلس الادارة

• الغاء القرارات التعسفية التى صدرت بحق القيادات العمالية خلال الفترة الماضية

• التحقبق فى ملفات الفساد داخل الشركة وتحويل المسئولين عنها الى النيابة العامة ..

وأعلنت دار الخدمات النقابية والعمالية تضامنها مع مطالب عمال شركة الحديد والصلب المشروعة ، وطالبت المسئولين بالوفاء بما تم الاتفاق عليه مع عمال الشركة والذى على اثره قام العمال بفض اعتصامهم الذى استمر سبعة عشر يوما فى 12 ديسمبر الماضى ، والتى يأتى على راسها اقالة رئيس مجلس الادارة التى اعترفت الحكومة بفساده فى محضر الاتفاق الذى تم توقيعه ، وصرف باقى نسبة العمال من مجنب الحافز وليس الارباح والبالغ ثلاثة اشهر ، وصرف منحة وسلفة شهر رمضان المبارك ، والغاء كافة القرارات التعسفية التى صدرت بحق القيادات العمالية بالشركة خلال الاشهر القليلة الماضية .

التعليقات
press-day.png