رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

د. منى مينا

نشرت بوابة الأهرام منذ عدة أيام، خبر موافقة وزير الصحة على مذكرة تعرض مقترح تحويل كل المستشفيات العامة -كمرحلة أولى- للعمل باللائحة 200 ، و على المذكرة موافقة وزير الصحة مع تكليفه للمستشار القانوني لإصدار قرار إداري ملزم للمستشفيات العامة أولا. واللائحة 200 هي لائحة تخص - حتى الآن - أمانة المستشفيات المتخصصة التي تعمل بأجر، مثل مستشفى معهد ناصر ، و مستشفى دار الشفاء ، و مستشفى الهرم و دار السلام التخصصي ، و الزيتون التخصصي ، و كل المواطنين...
لماذا يعطى الدعم الأعلى لشركات الدواء الأجنبية (رفع20%) من منتجاتها بنسبة 50% من السعر.. بينما الدعم الأقل (15% من المنتجات) لشركات الدواء المحلية ؟؟؟ كلنا نعرف أن السعر الأعلى دائما و بفارق شاسع هو لشركات الدواء العالمية ، و نعرف جيدا أن مكاسب هذه الشركات الرهيبة لن يؤثر فيها إرتفاع أو تضاعف سعر الدولار ... و كلنا نعرف أن الشركات المحلية هي الشركات ذات الاسعار الأقل ، و بعض منتجاتها (ليس كلها) ل سعرها قليل جدا (نتيجة فوضى قرارات التسعير...
س : قدمت النقابة مقترحات كثيرة في بيان طويل .. و لكن بعيدا عن كل هذا الكلام الكثير هل يمكن توفير الدواء بعد تضاعف سعر الدولار دون زيادة سعره في ظل أن 98% من مستلزمات انتاج الدواء نستورده بالدولار ؟؟؟ ج :نعم ... ممكن . س : كيف ؟؟؟ ج : لأن كثيرا من الأدوية المستوردة (مرتفعة الثمن) لها مثائل محلية الصنع متفاوتة السعر بشكل كبير ، و لنأخذ كمثال أحد الادوية المستخدمة كمضاد للتجلط ، سعر الدواء المسورد 205 جنيه ، و سعر بعض المثائل المحلية بيصل إلى 145...
يترك النزاع بين وزارة الصحة وشركات الأدوية ليتصاعد، حتى يبدو الأمر، وكأنه لا مفر من الاستسلام لشروط شركات الأدوية برفع الأسعار، وهذا الاستنتاج الخاطي والكاذب يبدو أننا ندفع دفعا للاستسلام له، وذلك بترك أزمة النواقص تتفاقم دون حل، لننزلق لوضع خطير يسمح بإنفلات خرافي لأسعار الدواء، هو باختصار قتل للمرضى الفقراء. لقد حذر خبراء الدواء اللذين حضروا ورشة العمل التي أقامتها النقابة، حول أزمة الدواء، إن الوضع الحالي سيؤدي إلى استيلاء، شركات الدواء...
أزمة الدواء ..سواء النقص الشديد في العديد من الأدوية الأساسية، أو الارتفاع المتوقع للدواء و الذي يشاع انه سيصل للأسف إلى حوالي 40%، كل هذا يحتاج لتكاتف بين الأطباء و الصيادلة في موضوعات تختلف تماما عن موضوع الاسم العلمي للدواء ... أهم هذه المقترحات في رأي :- عمل قوائم بالأدوية المثيلة ..و عمل دعاية للأنواع المنتجة محليا و الأرخص منها ..و إعلان هذه القوائم حتى يعرف المواطن البسيط الدواءالأرخص ليطلبه من الصيدليات .. حصر شركات صناعة الدواء المحلية...
أولا: وحتى لا يبادر أي من المتربصين بنصيحة أن أركز جهدي في القضايا النقابية وبدل العدوى الذي لا نستطيع صرفه حتى الآن.. أنبه زملائي أن قيمة البدل الذي كنا سعداء به - حتى قبل أن نصرفه - انخفضت بالفعل من 1000 جنيه إلى حوالي 500 جنيه.. طبعا عن القيمة الشرائية أتحدث.. أما راتب الطبيب حديث التخرج الذي نجحنا بعد جهد جهيد في رفعه من حوالي 950 جنيه إلى حوالي 2200 حنيه، فقد تدهورت قيمته الشرائية لحوالي 1100 جنيه . ثانيا: الحقيقة أن قيمة الجنية كانت تنهار...
أرسلت نقابة الأطباء مخاطبة رسمية لإدارة القصر العيني لتستفهم منها حول كل ما تردد في وسائل الإعلام عن "القرض" الموجهة لمستشفيات القصر العيني .. تتساءل نقابة الأطباء عن طبيعة المبلغ الضخم الموجه لتطوير القصر العيني .. وهو حوالي مليار جنيه ..هل هذا المليار "منحة" .. أم "قرض" ؟؟؟ وإذا كان قرضا ..فما هي شروط القرض ؟؟؟ و هل هو موجه للقصر العيني ؟؟بمعنى أن القصر العيني هو المطالب بالسداد ؟؟؟ أم أنه موجه لوزارة التعليم العالي ..و الدولة هي المطالبة...
النسخة الأخيرة لمشروع قانون التأمين الصحي بها العديد من التعديلات عن النسخ السابقة .. لكن مازال العيب الأساسي والخطير ، وهو فتح الطريق لخصخصة الصحة وتحول المستشفيات الحكومية للإدارة بشكل خاص قائمة ... لماذا ؟؟؟ لأن موضوع "التعاقد مع المستشفيات الحكومية أو الخاصة على السواء طبقا لمعايير الجودة" سيؤدي بالأغلب للإستغناء بالتدريج عن خدمات المستشفيات الحكومية .. الحقيقة أن السؤال الذي طرحته مرارا على أصدقاء ومعارف من المشاركين في وضع مشروع القانون "...
طبيعي أن يشتد التعسف مع نقابة الأطباء حيث أنها كانت بذرة الرفض لقانون الخدمة المدنية الذي جمع 30 نقابة مهنية و عمالية و مستقلة ضد القانون .. و نتج عنه حركة مجتمعية عامة أدت لرفض القانون ، مما أضطر واضعيه لإدخال العديد من التعديلات التي سيعاد مناقشة القانون بعدها كمشروع قانون ... و طبيعي أن يشتد التعسف عندما تقف النقابة ضد كل المحاولات المتتالية و المتعددة الصور لإلغاء التكليف تحت إسم تطوير التكليف أو تعديله أو .... و طبيعي أن يشتد التعسف عندما...
ماذا حققت الجمعية العمومية الغير مسبوقة للأطباء الجمعة 12 فبراير ؟؟؟ وماذا نريد من الجمعية القادمة 25 مارس ؟؟؟؟ اليوم ونحن ندعو زملائنا لحضور الجمعية العمومية العادية الجمعة القادمة 25مارس ، أجد فتورا و عزوفا من العديد من زملائنا ، بحجة "و ماذا أنجزت الجمعية العمومية التي إحتشد فيها 10-12 ألف طبيب ، حتى تدعونا لجمعية عمومية جديدة ؟؟" الحقيقة أنني أرى أن جمعية 12 فبراير حققت الكثير .. وبفضلها أصبح التعامل مع أي إعتداء على أي مستشفى (سواء من إمناء...
press-day.png