رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

أحمد الدبش

في مقالي الموسوم «يوسف زيدان وإسكات التاريخ الفلسطيني»، المنشور بتاريخ (02/12/2015)؛ أوضحت خطأ الروائي والباحث المصري الشهير، صاحب عزازيل، الحاصلة على جائزة البوكر العربيّة، يوسف زيدان، من تبني مصطلح «العبرية»، التي ليست إلا وهماً معقداً ومستمراً لشعوذة اشتقاقية لغوية. ما ذكره صاحب رواية عزازيل من أن: «القدس عبرانية»، استناداً إلى روايات التوراة؛ بالرغم من أن البحث عن تاريخ «عبري/ إسرائيلي/ يهودي» ما زال غامضاً كما كان دوماً؛ وأي محاولة للتوفيق...
روّج الروائي والباحث المصري الشهير، صاحب عزازيل، الحاصلة على جائزة البوكر العربيّة، يوسف زيدان، لادعاءات صهيونيّة تتعلق بالقدس الشريف وعلاقة العرب والمسلمين بها، وذلك خلال لقائه يوم الأحد 29/11/2015؛ في برنامج «القاهرة اليوم» مع الإعلامي عمرو أديب. حيث قال: «القدس عبرانية». وقلل من أهمية الصراع الدائر في فلسطين حول القدس، قائلًا: «الخناقات الدائرة في القدس منذ مئات السنين بلا سبب، سواء من المسلمين أو اليهود، وأصحاب السلطة في تل أبيب يضحكون على...
لعِبت بعض النُخبَ العربيَّةِ في العدوانِ على قطاعِ غزةِ، دورَ "أبو الخيرزان" في روايةِ "رجال في الشمس"؛ هذه الشخصيَّةِ التي تم إخصاءها مع العامِ 1948 بالتحديدِ؛ والذي يعاني من نقصِ الرجولةِ كونه مخصياً نتاج التعذيبِ الذي تعرَّض له . هذه النخب العربيَّة التي عادت لتنهش في لحمِ الشعبِ الفلسطيني في قطاعِ غزة، من أجل مصالحها الضيِّقة، والتي تعالت أصواتها أثناء العدوان الصهيوني لتصب جام غضبها على المقاومة الفلسطينية بسبب موقف أيديولوجي من فصيل...
منذُ إقحامِ فلسطين في الصراعاتِ العربيَّة الداخليَّة، بعد ما يُسمى بالربيعِ العربي، وأنا أتساءل، أين مَوقِع فلسطين من خريطةِ هذهِ الثورات؟! وأين هذهِ الثورات من فلسطينِ؟! ومنذ هذا اليوم، قرَّرتُ الصمتَ، وعدم تأييد أيَّة ثورة، من هذهِ الثوراتِ العربيَّة؛ إلا بشروطٍ ؛ أولها أن تكون بوصلتها تحرير فلسطين، ومعركتها ضد الهَيمنة الصهيو- أمريكيَّة؛ ثانيها ألا تستعينَ، وتستجدي الخارجِ المُحتل، على الداخلِ الديكتاتوري؛ ثالثها أن يكونَ قادتها في الميدانِ،...
يعيش محمود عباس، هذه الأيام، هوساً يُسمّى "الشرعية"؛ فشرعيَّتهُ هي شرعيَّة قَلِقَة؛ يخشى على ذهابها في حالِ نشوبِ انتفاضةِ فلسطينيَّةِ ثالثةِ؛ وفي ضوء الثورات العربيَّة، والتغيُّرات الإقليميَّة؛ وذلك بعد تنصيب عباس كمُنفِّذ للمشروعِ الصهيوني؛ حيث أصبح مشروعهُ مُلحقاً أمنياً بالعدو؛ أو كما قال مُراسِل "جريدة اللوموند الفرنسيَّة"، الصحافي بانجمين بارت، في كتابِهِ "حلم رام الله: رحلة في قلب السراب الفلسطيني": "عباس يُشبِه قائمقام أكثر منهُ رئيساً؛...
صورة مضمّنة 1 فوجئ مُستخدمو مَوقع التواصُل الاجتماعي "الفيسبوك"، بانطلاقِ حملة "يا فلسطيني تمرَّد"، بإعلانِ البيان الأول للحملة، بتاريخ 22/6/2013، في تمامِ الساعة الثامنة مساءً بتوقيتِ القدس. وتزامناً مع انطلاقِ الحملة، قام الناشطون بتفعيلِ خدمة (هاشتاج)، التي تساعد على البحث عن أي كلمة في أي تعليق يُنشَر على هذا المَوقع. وكما يبدو أن "حملة يا فلسطيني تمرَّد"، جاءت - كما جاءِ في بيانِها الأول - كـ "ضرورة للتمرُّد على التقاعُسِ، والتهاوُنِ؛...
أَطلَقَت عِدَّة مجموعات شبابيَّة حملة إعلاميَّة واسِعة جديدة، مُناهِضة للاستدعاءات السياسيَّة، والاعتقالات اليوميَّة، التي تُمارِسها أجهزة جمهوريَّة المُقاطَعَة؛ اصطلح القائمونَ عليها تسمِيتها "مش فارقة معي"، لمواجهة تَصاعُد حملات الاعتقال، والاستدعاء السياسي، في الضفَّةِ الغربيَّةِ المحتلَّة؛ داعِيةً شباب الضفَّة، وطلبة الجامعات لعدم الاستجابة لاستدعاءاتِ الأجهزةِ الأمنيَّةِ، ورافِضةً بكلِ قوَّة لما تُشكِّلهُ هذه الاعتقالات، والاستدعاءات، من...
في خضمّ عملية الاستيطان الصهيوني، لفلسطين، وما تضمّنته من أعمال السلب، والإقتلاع التدريجي للشعب الفلسطيني من أرضه، جرى استخدام علم الآثار “الإسرائيلي” بصورة فعّالة، لإقصاء الفلسطينيين عن تاريخهم، وانتحال تراثهم الآثاري والثقافي. في هذا السياق، لعب علم الآثار التوراتي دوراً هاماً، وكان هدفه إيجاد علاقة بين ما تُدعى “دولة إسرائيل الحديثة”، والعصر “الإسرائيلي” القديم. ما نتج عنه أن اختفت الطبيعة التعددية لتاريخ فلسطين بشكل فعلي من الوعي العام، فيما...
press-day.png