رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

خالد البلشي

هذا المقال تم كتابته في الذكرى الـ 60 لثورة يوليو في 23 يوليو 2012 في ظرف تاريخي مختلف لكن ما به من رسائل لازالت حاضرة بقوة .. وتعيد البداية نشر المقال اليوم بما يحمله من رسائل ضد كل من حاولوا سرقة حلم الملايين بالتغيير على كافة الأطراف، سواء عبر فاشية دينية تمارس الإرهاب أو استبداد عسكري يعيد انتاج الماضي.. ضد شمولية وديكتاتورية جديدة وضد من تحالفوا معهم ضدنا يوما ثم انتقلوا إلى دعم ديكتاتوريتهم وترسيخ بقائهم بإرهاب يطال الجميع.. ويتحد معهم في...
إقرار الحكومة لقانون الإرهاب دون الالتفات لتعديلات الجهات المختلفة وتعديلات نقابة الصحفيين وتوصياتها - طبقا لما تم إعلانه رسميا على لسان المتحدث باسم الحكومة والتسريبات حول القانون حتى الآن - يكشف أن الهدف ليس الإرهاب ولكن الحريات العامة والصحافة وحريتها وإسكات الأصوات المعارضة .. فـ تعديل المادة 33 من القانون لتصبح العقوبة غرامة من 200 ألف جنيه لـ 500 ألف جنيه هو تشديد للعقوبة وليس تخفيف لها وتأكيد على أن الهدف هو الصحافة وتحويلها لنشرات للنظام...
"لا صوت غير صوت النظام وآلته الأمنية ".. ربما هذه هي الرسالة التي يحملها مشروع قانون الإرهاب للصحافة عبر العديد من نصوصه .. فهذه النصوص لم تخالف فقط نص الدستور الحالي - والذي جرى الإجهاز عليه وإهدار العديد من مواده وتجميدها خاصة على صعيد الحقوق والحريات بفعل فاعل- ، ولكنها جاءت لتقضي حتى على مكتسبات حصلت عليها الجماعة الصحفية عبر تاريخ طويل من النضالات .. وكذلك جاء القانون بنصوصه المعيبة ليصادر الهدف الأسمى لمهنة الصحافة وهو نقل المعلومات...
قبل أكثر من 4 أعوام وبالتحديد في الثاني والعشرين من نوفمبر 2010 وقبل الثورة بشهور قليلة كتبت هذا المقال دفاعا عن يوسف شعبان بعد القبض عليه للمرة الثانية وحبسه في تهمة ملفقة.. وبعدها بخمسة سنوات وبعد ثورة تشاركنا الحلم بها، وبعد احباطات كثيرة وضربات وجهت للثورة من جميع الأطراف أجدني في نفس الموضع أكتب من جديد عن يوسف شعبان بعد القبض عليه وحبسه مرة أخرى بينما لا أملك إلا الكتابة ليبق هو في موضعه كصحفي ثائر وانا في موضعي أحاول تعقب آثاره.. الأزمة...
1- الأمن والحرية "لو تعارض الأمن مع الحرية والديمقراطية فالأولوية للأمن.. وكل الخسائر يمكن جبرها لاحقا" كان هذا هو مضمون ما قاله السيسي خلال أحد لقاءاته مع قادة الأحزاب، والتي لم تسفر عن شيء سوى استمرار الدولة في العنف، والقتل، والاستبداد، بفرض ما تراه على الجميع. هذا المضمون نقله لي أحد المشاركين في هذه الاجتماعات عقب مقتل الشهيدة شيماء الصباغ بعدة أيام، ورغم ذلك فإن جانب من هذه الأحزاب ظل يطالب السيسي بإقالة وزير الداخلية، - وهو مطلب ضروري...
الاعتراف في حكم القانون هو سيد الأدلة خاصة لو جاء برضاء تام ودون ضغط .. هذا ما فعله المعزول مرسي تماما خلال دفاعه عن نفسه في القضية المعروفة إعلاميا بقضية التخابر الكبرى .. قدم مرسي بلسانه دليل إدانة جماعته بخيانة الثورة والتحالف مع قتلة ثوار يناير والصمت عليهم، رغم أنه وصف من يتهمهم اليوم "بقتل الثوار" بانهم رجال من ذهب قبل يومين من عزله لمجرد أنه كان يظن أنهم سيدافعون عنه ضد من نزلوا للمطالبة برحيله في 30 يونيو، وربما كان يستعد لاستخدامهم ضد...
الآن هو يبحث عن ذاته في كل العيون والأماكن وأزقة الأنفس التي تحيط به، يفتش عن طريق جديد. هو الأن يدرك أنه على بوابة تغيير مزلزل، يتربع على عرش نفسه الزائلة في مرحلتها السابقة ويدرك أن نفسا جديدة تنمو له، ربما يقابل بها واقعا أكثر بؤسا أو يعلو بها على بؤس واقعه. هذا هو شعوره بنفسه. جرب هذه الحالة كثيرا وفي كل المرات يجد نفسه يرتد إلى ذاته الطفولية، يعيد انتاجها من جديد مستفيدا من قسوة واقع محيط، بخلق نفس جديدة أشد رقة ورهافة وأكثر اندفاعا ( من...
نشر بموقع مصريات بتاريخ 1 ديسمبر 2014 1 - حديث المراقد أرى مراقدهم في لحود فسادهم واستبدادهم وماضيهم الذي يعيدون انتاجه من جديد .. أرى نهايتهم مثلما رأى (قاضي مبارك) مرقده في لحده قبل أن يعلن براءة المخلوع الفاسد، ووزير داخليته السفاح حبيب العادلي.. اختار القاضي موقع لحده ومرقده.. ويبقى أن تختار الثورة إما الاستسلام لمرقد حفروه لها.. أو حفر قبور من أرادوا يوما دفنها ( ساعتها ربما لانحتاج لقضائهم ولا قضاتهم.. وربما لن نحتاج من يتحسسون مواقع...
تم نشره في موقع مصريات بتاريخ 28 أكتوبر 2014 1- السقف الوزير في اجتماع مجلس الوزراء مع الاعلاميين - وحسبما نقل الزميل جمال فهمي ما جرى خلال اجتماع لجنة التشريعات الصحفية- اعتبر وزير الداخلية إن الاعلام يمهد لثورة جديدة لمجرد انه هاجم وزيري الصحة والتعليم بعد تكرار وقائع مقتل اطفال في المدارس والاهمال الطبي في المستشفيات.. كان الوزير ورجل الأمن الأول في السلطة الحالية وسلطة الإخوان من قبلها يسرب سقفا لما يراه نقد لا يجب تجاوزه .. وهو ما كان سببا...
تم نشره في موقع مصريات بتاريخ 27 أكتوبر 2014 بيان اجتماع رؤساء التحرير اليوم والذي جاء بعد 24 ساعة من البيان المشترك لما يعرف بغرفة صناعة الإعلام واتحاد الاذاعة والتليفزيون هو إعلان رسمي بتأميم الاعلام ومصادرة حرية الصحافة وبهذا ننتقل من مرحلة مصادرة الصحف وتقييد حرية الصحافة إلى مصادرة المهنة نفسها ولكن بأيدي أبنائها .. فما يجمع بين البيانين هو عودة إعلام التعبئة العامة بدعوى الحرب على الإرهاب .. البيانان يمثلان قتل لمهنة الصحافة والاعلام بأيدي...
press-day.png