رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

خالد حمزة

أفة الناس فى بلادى أنهم ينسون وأحيانا يتناسون ؛ ينسون أن كل من أراد العبث فى أى من ثوابت هذا البلد ؛ أو أراد أن يغير من طبيعته أو جغرافيته ؛ كان نصيبه القهر أو الموت كمدا ؛ أو الذهاب مخلدا الى مزبلة التاريخ ؛ وتناسوا مصير أشخاص مثل : المحامى الشهير المفوه الذى أعتبروه أول محامى مصرى خالص ؛ بعد أن لفظته كتب التاريخ المصرى لأنه دافع بشراسة - ليس عن براءة كل متهمى حادثة دنشواى الشهيرة - ولكنه طلب لهم بالأعدام ؛ ربما تملقا للمستعمر البريطانى وقتها...
الخبر يقول: داهمت أجهزة الأمن مزرعة حمير بمدينة الشروق؛ بعد ضبط سيارة محملة بـ 600 كيلو لحوم حمير بالجيزة؛ وتم ضبط 50 حمارا مذبوحا و200 آخرين أحياء قبل ذبحها ؛ بعد أن داهمت قوات الأمن المزرعة التي يتم تربية الحمير وذبحها بمدينة الشروق . ويكثف رجال الأمن جهودهم للقبض علي المتهمين المتورطين فى تلك القضية وتم إخطار النيابة . مباحث التموين توصلت إلى المزرعة التي أعترف المتهمان اللذين تم ضبطهما وبحوزتهما لحوم حمير بالجيزة ؛ من خلال فريق بحث وبإرشاد...
مخطئ من يظن أو يوحى أليك أنك فى شبه دولة أولادولة - لاسمح الله- ؛ فالحق أننا فى دولة قدها وقدود وملو هدومها كمان؛ خذ عندك: هل توجد دولة فى عالمنا الأن توفر المواد الغذائية والتموينية عن طريق المنافذ المتحركة فى الشوارع والميادين؟ والمواطن الغلبان ياولداه واقف زنهار زى الألف منتظر دوره فى الصف حتى يحصل على كيلو اللحم ؛ اللى بقى ب65 جنيه بعد ماكان ب34 بس؟ وهل يوجد مواطن فى العالم يصحو كل يوم على سعر جديد للسلعة الواحدة دون ضابط أو رابط؟ وهل يوجد...
فى مصر .. انصرف الناس عن أزماتهم التى لا أخر ولاحل قريب لها مثل : أرتفاع أسعار السكر والأرز وكل السلع وجنون الدولار ؛ لأحاديث فى الفاضى والمليان عن الأشقر ترامب؛ اللى أعطى هيلارى كلينتون مقلب حرامية؛ وحرمها من دخول البيت الأبيض رغم أن كل أستطلاعات الرأى كانت تصب فى صالحها ؛ مؤكدة أنها ستنال المقعد بأكتساح ؛ فى مواجهة رجل كل مؤهلاته : المال والنساء والبرامج التليفزيونية المثيرة للجدل ؛ والتهديدات غير المسئولة فى داخل وخارج امريكا؛ والغريب أن...
ليس حقدًا لاسمح الله ولا هو افتراء؛ أن تصف الـ 3 آلاف شاب الذين أستضافتهم مدينة شرم الشيخ؛ بأنهم شباب وش القفص يعنى على الفرازة؛ أوأنهم قد تم أختيارهم بدقة متناهية؛ من قبل أجهزة وهيئات ووزارات وجمعيات وخلافه؛ ليكونوا فى الطليعة وليعبروا عن الـ 60 فى المائة من شعب مصر.. وهم الشباب. أو أن تصفهم بأنهم فرافير وهو التعبير المجازى للشباب المرفه أو من أبناء الذوات والمرتاحين فى هذا البلد؛ أو أنهم من العصافير وأظن أن هذه ليست فى حاجة الى شرح . ولذا فلم...
فى يومين متتاليين.. خرجت علينا الأخبار بحوادث متفرقة هنا وهناك ؛ كان أبرزها واقعة هروب وادخال أسلحة الى سجن المستقبل فى الأسماعيلية ؛ واستشهاد العميد عادل رجائى من أمام منزله . وفى الحادثة الأولى تلمح تفاصيل أشبه بأفلام الأكشن الأمريكية ؛ مثل أن ماحدث فى السجن تكرر للمرة الثانية فى خلال عامين فقط ؛ وأن طبيعة السجن والمناطق المحيطة به ؛ لاتسمح بأن يكون من بين معتقليه أحد من العناصر الخطرة أوشديدة الخطورة ؛ لأنه محاط بأشجار المانجو التى تسهل هروب...
وقتها.. قررت الولايات المتحدة الأمريكية أن تطيح بنظام سلفادورالليندى رئيس تشيلى ؛ بعد أن رأت أنه قد تجاوزكل الخطوط الحمراء ؛ التي لا تسمح اميركا لرؤساء اميركا اللاتينية بتجاوزها ؛ وبخاصة بعد أن قام الرجل بتأميم مناجم النحاس والحديد والملاحات والبنوك الاجنبية ؛ التي كان معظمها مملوكا للشركات الأميركية أوالمتعددة الجنسيات ، واقام نظاما اقتصاديا وطنيا بديلاعن أصحاب الاحتكارات وملاك الاراضي . وخافت امريكا من ان تنتقل العدوى لدول مجاورة اخرى فى...
نعم.. نحن في محنة واللي ما يشوفش من الغربال أعمي؛ ولدينا مشاكلنا التي لا تعد ولا تحصى، والتي يعرفها أغلبنا كما يعرف نفسه، ويصر بعضنا علي تجاهلها أو التنصل منها ونسبها لآخرين. نحن في محنة.. وإذا بدأ اثنان منا في الحديث، لايسمع أى منهما كلمة واحدة مما يقوله الآخر ولا يصلان لشيء . نحن في محنة.. في ذهابنا لأعمالنا فلا مواصلات ولا أمان مع خوف دائم لقطع طريق هنا؛ أو قنبلة تنفجر فى وجه من لاحول له ولاقوة أو تعطيل لمترو هناك. نحن في محنة.. مع عودة:...
______________________ ذهب رجل لأحد دواوين الحكومة فى البرازيل؛ ليقضى حاجة له ولما سأل عن الموظف المختص؛ قالوا له أنه فلان بس خلى بالك هو معروف بالفساد وتلقى الرشوة ؛ ولكنه جنتلمان لايقبل ذلك الا بأباء وكرامة. فلما دخل الرجل للموظف أحتار فى كيف يقدم له الرشوة؛ قال له: لك هدية . فأجابه الموظف : لا أتقبل الهدايا؛ أعتبرها منحة. لا لا ؛ أعتبرها مكافأة. لا نكافئ على عملنا. واحتار الرجل ولم يفكر كثيرا. قام و أخرج ظرفا مليئا بالبنكنوت ورماه عند قدم...
يذكرك هو وأمثاله من عينة عكشة وصاصا والواد والبت؛ والقائمة اللى بقت زى الهم على القلب؛ بزكي قدرة وهوواحد من الانتهازيين الآكلين علي كل الموائد؛ أتباع نظرية إن فاتك صاحب الكرسي أي كرسي - ولو كان كرسي حمام - أتمرغ في ترابه. وهما.. ماسكين في شعرة معاوية لغاية ما يجيبوا قرارها؛ ولربما تنفع في يوم من الأيام . وفوق كده جلدهم سميك وبيتقبلوا المدح والشتيمة مع بعض وبصدر رحب . وبدل ما الواحد منهم يقولك: أهو أنت يابعيد لو شتمته ؛ بيرفع إيديه للسما ويقولك:...
press-day.png