رئيس التحرير: خالد البلشي

Loading

أهم الأخبار

علي خيري

قيل أن رجلا من العرب هجم اللصوص على أبله فأخذوها، فلما أبتعدوا صعد على تل قريب وجعل يسبهم، ثم رجع إلى قومه فسألوه عن مصير الأبل، فقال أوسعتهم سبا وأودوا بالأبل، فضربت به العرب المثل لمن لم يكن عنده إلا الكلام . عندما قرأت هذة القصة في كتاب نهاية الأرب في فنون الأدب للنويري، تذكرت الحالة النفسية التي يعيشها معظم العرب من حكام ومحكومين، وقارنت حال معظمنا بحال هذا الرجل فوجدت أننا نعيش مثله وجل بضاعتنا الكلام، بل إن البعض منا أصبح يتخوف من مجرد...
"قضت محكمة النقض المصرية، المنعقدة في أكاديمية الشرطة اليوم الخميس، ببراءة الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك في قضية قتل المتظاهرين" بهذة الكلمات زفت الجرائد المصرية البشرى لأعداء الحرية في مصر والعالم، فبعيدا عن الدلالة الواضحة التي نستخلصها من المكان التي أصدرت منه المحكمة حكمها، والذي قد يذكرك بقول المتنبي: فيك الخصام وأنت الخصم والحكم، إلا أن هذا الحكم يعد حكما تاريخيا بكل المقاييس، وستختلف الزوايا التي سينظر منها المهتمون بالشأن المصري والعربي...
الجنة، تلك التي تهفوا إليها النفوس،مهبط الأماني، ومنتهى الأحلام، لا شك عندي أن دخولها لا يتطلب فقط كثير صيام وصلاة، فالجنة لن يدخلها إلا من يستوفي شروط الإنسانية كاملة، بل دعني أقول لك ، أن الشعائر إن لم ترقي من إنسانيتك فهي مجرد ضياع للوقت، وعذاب للنفس، فما فائدة صيام الهواجر، وقيام الليالي، وإنفاق الأموال، إن كنت في نهاية المطاف تؤيد سفاحا يلغ في دماء شعبه، أو طاغية حول البلاد التي يحكمها الى سجن كبير. والإنسانية يا صديقي تدخل في باب ما وقر في...
صعقت عندما قرأت عن تفشي وباء الكوليرا في السودان واليمن، هذا الوباء الذي كنت أظن أنه أصبح من الماضي، و كان نص الخبر الذي صعقني يقول : "اجتمع رئيس الحكومة اليمني بالوزراء لبحث سبل مواجهة تفشى الكوليرا وانقطاع التيار الكهربائي بصورة مستمرة " وبقليل من البحث أكتشفت كارثة إنتشار الوباء في البلدتين الشقيقتين . و أول ما تبادر لذهني عندما قرأت هذا الخبر المشئوم هي عبارة كنت سمعتها في مسلسل ملوك الطوائف، الذي يحكي عن فترة مهمة من تاريخ الأندلس ، هذا...
كابوس اليقظة الذي قد تتفاجأ أنه حياتك، هو ما أعيشه هذة الأيام، ماذا من الممكن أن أري في كابوس أكثر من أن بلدي أصبحت أكبر مستورد للمحتلين في العالم، والغريب أن بعض أبناء هذا البلد يهلل لهؤلاء المحتلين، ويستقبلهم استقبال الفاتحين، فى حين أنهم لم يأتوا إلا ليقتلوا أبناء جلدتهم، و يحتلوا أرض وطنهم . بيتي لم يصبح هذا البيت الجميل الذي نشأت فيه، ولم أكن أتخيل فى يوم أن أراه ركاما من جراء براميل الموت، التى أطلقتها طائرات الجيش السوري، الذى حلمت يوما...
أصبحت أكره نور الشمس، لأنه دليل على بداية يوم أخر من العذاب الذي يطلقون عليه أسم العمل، أسوأ ما في حياتي أنهم يعتبرون عذابي في سبيل خدمتهم هو السبب الوحيد الذي خلقت من أجله، هم لا يتصورون أن لحياتي هدف أخر، وانا مع الوقت أصبحت مثلهم لا أعرف شئ في الحياة غير ذلك، أصحوا من النوم لأعمل وأنام لأصحوا وأعمل وهكذاعشت حياتي منذ غدوت ثورًا قادرًا على الدوران في الساقية. المهم أنني يجب أن أستيقظ الآن، لكي لا يأتي مالكي ويضربني ويسبني بأقذع الألفاظ وهو...
شحنة غير عادية من الصدق والألم والغضب احتشدت في فيديو سائق التوك توك البليغ الذي انتشر في ساعات معدودة، كانتشار النار في الهشيم، النار كانت هي كلماته التي خرجت من صدره الذي يموج بالغضب والإستغراب، من الخراب الذي حدث ببلاده في وقت قياسي، والهشيم هي نفوسنا التي جفت من الألم الذي أصبح كـ صداع مزمن لا يفارقنا حزنا وكمدا على بلد لا يمر يوم إلا هو أسوأ عليه من الذي قبله. عبر الرجل في الفيديو الذي لم يتجاوز الثلاث دقائق ونصف عن ما يجيش في نفوس معظم أهل...
الخوف وما أدراك ما الخوف، من أشد المشاعر التي تثير قلقي إلى درجة الارتعاب أن أشعر بالخوف من شئ في يوم ما، فالشعور بالخوف بغيض لدرجة قد تصل به لتصدر زعامه المشاعر السيئة، الشعور بالخوف يقلب حياتك رأسا على عقب، يجعلك إنسانا آخر غير الإنسان الذي كنته وقت الأمن والأطمئنان، هذا الشعور يدمر حياة الفرد ناهيك عن حياة الأمم والشعوب. ومن أكبر الجرائم التي قد يقترفها نظام سياسي في حكم شعبه، أن يحكمهم بالخوف، أن يربيهم عليه وينشئ أجيالهم الجديدة في ظلاله...
ماذا حدث لأهل المحروسة، هل هذة مصر التي كانت شوارعها تغلي، بعد استشهاد محمد الدرة وإذاعة قتله على الهواء وهو في أحضان والده عام 2000، هل هذة مصر التي أهتز وجدان شعبها عام 2003 للقذائف التي إغتالت بغداد، وأسالت فيها الدم فأصبح نهر الدم ثالث أنهار العراق بعد دجلة والفرات، هذة الحرب التي أظهرت وعي الشعب المصري -بصرف النظر عن الموقف المخزي للقيادة السياسية وقتئذ- الذي فطن وقتها إلي أن حرب العراق لم تكن إلا مقدمة لسلسلة طويلة من حروبهم كعرب مع أمريكا...
أفرع النور تتصدر المشهد، الفرحة تعم ارجاء المكان، الكل يرقص على نغمات الدي جي، التهاني تنهال على أسرة العروسين، زغرودة تشق هذة الضوضاء المبهجة تتبعها مجموعة من الزغاريد، الجميع يلتفت الى باب القاعة الذي دخل منه المأذون، يدخل المأذون وهو يشعر أنه أصبح مركز الحدث، يصل الي منضدة فرشت بالبياض حيث ينتظره والد العروسة ووكيلها، يقوم العريس من الكوشة ويبدأ كتب الكتاب، فجأة وفي ذروة مراسم كتب الكتاب، تهجم الشرطة الى القاعة باندفاع شديد، ويتجه قائدهم الى...
press-day.png